مقتل فتاة ووالدتها في مخيمات إدلب بسبب صورتها على “فيسبوك”

فريق التحرير
2021-06-18T01:25:07+03:00
محليات
فريق التحرير17 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 18 يونيو 2021 - 1:25 صباحًا
Idleb 6 - حرية برس Horrya press
مشاهد من مخيمات النازحين السوريين في ريف إدلب – حرية برس

أقدم شاب على قتل ابنة عمه ووالدتها بسبب انتشار صورة للفتاة 22 عاماً على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في مخيم ببلدة أطمة شمال محافظة إدلب على الحدود السورية – التركية، تحت مسمى “جريمة شرف”، وحسب المصادر “الشاب كان تحت تأثير المخدر”.

أحد أقارب والدة الفتاة، رفض الكشف عن اسمه لأسباب عائلية، قال لـ”روزنة”: إن “الجريمة حدثت في مخيم إحساس بمنطقة أطمة منذ 4 أيام، على يد ابن عم الفتاة 21 عاماً، بعدما شاهد صورتها بلا حجاب على فيسبوك”.

وبرّر القاتل جريمته بوصايته على شرف ابنة عمه بعد ظهورها من دون حجاب. لا تسمح المجتمعات المتحفظة بظهور صور بناتها دون حجاب، ويمارس أفراد العائلة الوصاية عليها دون وجه حق. حيث يستمر أبو عمار بالتأكيد: “أن صورة الفتاة سُرقت من هاتفها من قبل شخص مجهول ونشرت على فيسبوك، وحتى الآن لم يُعرف سارقها”.

وتابع: “ذهب الشاب مباشرة إلى الخيمة، دخل على مأواها و أردى الشابة الضحية الأولى قتيلةً ب 3 رصاصات والأم الضحية الثانية بـ 7 رصاصات مستخدماً مسدس من نوع (9/14)”.

وبحسب “أبي عمار”، فإن الرصاصات التي اخترقت الجسدين لم تمنحهما فرصة الحياة، فقد قُتلت الفتاة على الفور، فيما حاولت عائلة الضحية إسعاف الأم، 54 عاماً، إلى مستشفى باب الهوى على الحدود التركية لكنها فارقت الحياة بعد ساعتين من وصولها المستشفى، مضيفاً: “اتصل القاتل بالعائلة بعد ارتكابه الجريمة وقال لنا إنه قتل الأم وابنتها”، ثم هرب إلى منطقة حيالين في شمال غربي حماة.

المصدرروزنة
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة