أمريكا و4 دول أوروبية: انتخابات سوريا “ليست حرة ولا نزيهة”

فريق التحرير
2021-05-26T06:12:50+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 مايو 2021آخر تحديث : الأربعاء 26 مايو 2021 - 6:12 صباحًا
1 7 - حرية برس Horrya press
يجري الأسد انتخابات الرئاسة على أنقاض بلد دمرته حرب نظامه على الشعب السوري – رويترز

نددت الولايات المتحدة وكبرى الدول الأوروبية الثلاثاء بالانتخابات الرئاسية في سوريا المقررة اليوم الاربعاء، معتبرة انها “لن تكون حرة ولا نزيهة.

وقال وزراء خارجية الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا في بيان مشترك نشره موقع وزارة الخارجية الأمريكية “نحض المجتمع الدولي على أن يرفض من دون لبس هذه المحاولة من نظام (الرئيس بشار) الاسد ليكتسب مجددا الشرعية من دون أن يوقف انتهاكاته الخطيرة لحقوق الإنسان ومن دون أن يشارك في شكل ملحوظ في العملية السياسية التي سهلتها الامم المتحدة بهدف وضع حد للنزاع”.

وجاء في بيان مشترك صادر عن وزراء خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكن، وفرنسا جان ايف لودريان، وألمانيا هايكو ماس، وإيطاليا لويجي دي مايو، وبريطانيا دومينيك راب، “ندين قرار نظام الاسد إجراء انتخابات خارج الاطار الوارد في قرار مجلس الامن الدولي الرقم 2254 ونؤيد اصوات جميع السوريين، وخصوصا منظمات المجتمع المدني والمعارضة السورية، الذين نددوا بهذه العملية الانتخابية بوصفها غير شرعية”.

وتابع الوزراء “بموجب القرار، ينبغي إجراء انتخابات حرة ونزيهة بإشراف الامم المتحدة عبر احترام أعلى المعايير الدولية على صعيد الشفافية”.

واكدوا أنه “لتكون الانتخابات ذات صدقية، يجب ان تكون مفتوحة لجميع السوريين”، بمن فيهم النازحون داخل البلاد واللاجئون خارجها والمغتربون.

ونبهوا الى أنه “من دون توافر هذه العناصر، فإن هذه الانتخابات المزورة لا تمثل أي تقدم نحو حل سياسي”.

وحسب أرقام الأمم المتحدة فإن نحو 6.6 ملايين سوري أصبحوا لاجئين منذ عام 2011 فيما نزح 6 ملايين و702 ألف، بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية (OCHA).

وتشهد سوريا، اليوم الأربعاء، انتخابات رئاسية، هي الثانية منذ اندلاع الثورة السورية في آذار 2011، ستمنح الأسد ولاية رابعة، في بلد أنهكت حرب نظام الأسد على شعبه بناه التحتية واقتصاده، وأودى بحياة أكثر من 388 ألف نسمة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة