17 قتيلا بالضربات الأمريكية شرق سوريا..وواشنطن أخطرت موسكو قبل التنفيذ

فريق التحرير
2021-02-26T16:43:17+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 فبراير 2021آخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2021 - 4:43 مساءً
merlin 133450685 869b2ae9 9cfa 4652 8421 c157d579e986 jumbo - حرية برس Horrya press
الطائرات المقاتلة الشبح الأمريكية “أف 22” فوق سوريا – نيويورك تايمز

قتل 17 عنصرا من مليشات تابعة لإيران اليوم الجمعة، إثر ضربات جوية أمريكية على البوكمال شرقي سوريا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر محلية ومصدر طبي قولها إن ضربات عسكرية جوية أمريكية في شرق سوريا أسفرت عن مقتل 17 على الأقل.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الضربات استهدفت مواقع تابعة لفصيل مدعوم من إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع “جون كيربي” في بيان اطلع عليه موقع حرية برس إنه “بتوجيه من الرئيس جو بايدن ، شنت القوات العسكرية الأمريكية ، في وقت سابق من مساء اليوم ، غارات جوية على البنية التحتية التي تستخدمها الجماعات المسلحة المدعومة من إيران في شرق سوريا”، بما في ذلك كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء. 

وأضاف كيربي إن “هذه الضربات تمت الموافقة عليها ردًا على الهجمات الأخيرة ضد أفراد الولايات المتحدة والتحالف في العراق ، والتهديدات المستمرة لهؤلاء الأفراد”، مشيرا إلى أن ذلك يهدف إلى تهدئة الوضع العام في كل من شرق سوريا والعراق.

وقال وزير الدفاع “لويد أوستن” في بيان “ليس هناك الكثير الذي يمكنني إضافته في هذه المرحلة بخلاف حقيقة أننا واثقون من الهدف الذي سعينا وراءه ، ونعلم ما ضربناه”، مضيفا “نحن واثقون من ان الهدف كان يستخدم من قبل نفس الميليشيا الشيعية التي نفذت الضربات”.

ونوه أوستن إلى دور بلاده في العراق قائلا “لقد سمحنا وشجعنا العراقيين على التحقيق وتطوير المعلومات الاستخباراتية لنا ، وكان ذلك مفيدًا جدًا لنا في تحسين الهدف”.

وتابع “دعني أقول إنني فخور جدًا بالرجال والنساء في قوتنا الذين نفذوا الضربات. كما تتوقع ، أدوا بطريقة احترافية للغاية ، ونحن ممتنون لخدمتهم”.

من جهتها، أدانت روسيا الضربات الأمريكية مشيرة إلى أنه لم يتم إخطارها بنية التحالف توجيه ضربات على مواقع لمليشيات تابعة لإيران إلا قبل دقائق من تنفيذها.

ونقلت وكالة روسيا عن وزير الخارجية سيرجي لافروف تأكيده خلال مؤتمر صحفية إن الولايات المتحدة حذرت روسيا قبل دقائق من تنفيذها ضربة جوية في سوريا.

وأضاف “حتى إذا تحدثنا عن إجراءات منع وقوع الاشتباك المعتادة في العلاقات بين العسكريين الروس والأمريكيين فإن مثل هذا الإخطار الذي يأتي بالتزامن مع تنفيذ الضربة لا يجلب أي منفعة”.

يشار إلى أن الضربات الجوية استهدفت قاعدة “الإمام علي” غرب مدينة البوكمال والتي تتمركز فيها مليشيات “لواء فاطميون” و “حزب الله العراقي”، والتي سبق وأن نشرت فيها إيران منصات إطلاق صواريخ خلال شباط/فبراير الجاري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة