الأديبة السورية مها حسن في القائمة القصيرة لجائزة نجيب محفوظ للأدب

2021-02-11T02:37:35+02:00
2021-02-11T02:37:43+02:00
ثقافة
فريق التحرير11 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
maha 2 - حرية برس Horrya press

القاهرة – حرية برس:

في إنجاز جديد للأدب السوري، أدرجت دار نشر الجامعة الأمريكية في القاهرة، رواية “حي الدهشة” للأديبة السورية مها حسن في القائمة القصيرة لجائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2021.

وشملت القائمة القصيرة للروايات المرشحة للجائزة ستة روايات اختيرت من اصل 270 رواية جرى ترشيحها للجائزة من كافة دول العالم العربي ومن دول المهجر.

وإلى جانب رواية الأديبة السورية مها حسن، ضمت القائمة القصيرة رواية “اختفاء السيد لا أحد” للروائي الجزائري أحمد طيباوي، ورواية “في مدن الغبار” للروائية المصرية أمل رضوان، ورواية “حصن الزيدي” للروائي اليمني الغربي عمران، ورواية “حجر بيت خلاَّف” للروائي المصري محمد علي إبراهيم، ورواية “كحل وحبهان” للكاتب المصري عمر طاهر.

وتتألف لجنة التحكيم لجائزة نجيب محفوظ لهذا العام تتكون من شيرين أبو النجا (رئيس اللجنة)، الناقدة الأدبية وأستاذة الأدب الإنجليزي والمقارن بجامعة القاهرة، همفري ديفيز مترجم حائز على جوائز في ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الإنجليزية، ثائر ديب، مترجم وكاتب وناقد أدبي، سماح سليم، مترجمة وأستاذة مشاركة في قسم الآداب في اللغات الأفريقية والشرق االوسط وجنوب آسيا بجامعة روتجرز في الولايات المتحدة، هبة شريف كاتبة وناقدة أدبية متخصصة في الدراسات الثقافية.

أسست دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة جائزة نجيب محفوظ للأدب في عام 1996وتمنح الجائزة لأفضل رواية معاصرة باللغة العربية تم نشرها في العامين الماضيين. الرواية الفائزة يتم اختيارها من قبل لجنة التحكيم المكونة من خمسة حكام، وستعلن نتائج الجائزة لهذه الدورة في شهر آذار/ مارس 2021.

maha hasan - حرية برس Horrya press
الروائية السورية مها حسن

جائزة نجيب محفوظ للأدب والمعروفة بأنها مساهمة رئيسية في دعم ترجمة الأدب العربي المعاصر، تتكون من جائزة نقدية بقيمة 5000 دولار وترجمة ونشر الرواية الفائزة باللغة الإنجليزية ضمن مطبوعات دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة للأدب والمسماة “هوبو”.

والأديبة مها حسن، روائية وقاصة سورية تقيم في فرنسا، حاصلة على ليسانس في الحقوق من جامعة حلب، وصدر لها الكثير من الروايات أبرزها “اللامتناهي – سيرة الآخر”، 1995. “جدران الخيبة أعلى”، 2002. “تراتيل العدم”، 2009.  “حبل سري”، 2010. “بنات البراري” 2011.

وصدر لها خلال الثورة السورية أكثر من عمل روائي تناولت فيها واقع الحرب ومآسيها على الإنسان السوري، من أبرزها: “طبول الحب” 2012، “نفق الوجود”، 2014، “مترو حلب”، 2016، “عمت صباحاً أيتها الحرب”، 2017، “حي الدهشة”، 2018.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة