تجدد الاشتباكات بين قوات الأسد والمليشيات الكردية في القامشلي

فريق التحرير
2021-01-24T00:56:50+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير24 يناير 2021آخر تحديث : الأحد 24 يناير 2021 - 12:56 صباحًا
maxresdefault 4  - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا “أسايش” في مدينة القامشلي – أرشيف

الحسكة – حرية برس:

سقط عدد من الجرحى من عناصر مليشيا (أساييش) الكردية في عودة للاشتباكات بينها وبين قوات نظام الأسد في مدينة القامشلي، التابعة لمحافظة الحسكة.

وأفاد مراسل حرية برس في الحسكة أن المواجهات بين عناصر قوات الأمن الكردية (أساييش) ومليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد تجددت على نحو واسع في عدة محاور في مدينة القامشلي، وسارعت (الاساييش) لاستقدام تعزيزات من عناصرها بعربات مدرعة وسيارات تحمل رشاشات متوسطة إلى محاور الاشتباكات، كما اقامت حواجز وأغلقت عدداص من الطرقات قرب مطار القامشلي وحي طيّ وحلكو.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت منذ أسابيع على خلفية اعتقالات متبادلة لعناصر الطرفين، قبل أن تتدخل الشرطة الروسية لعقد اجتماع جمع الطرفين في مطار القامشلي أسفر عن تهدئة لم تستمر طويلاً.

وتسيطر مليشيا قوات سوريا الديمقراطية التي يهيمن عليها المقاتلون الأكراد على مدينة القامشلي، فيما تتمركز قوات نظام الأسد وعناصرمليشيا الدفاع الوطني على المربع الأمني الواقع في مركز المدينة.

وشهدت السنوات الماضية عدة جولات من المواجهات بين الطرفين في مدينة القامشلي كانت تنتهي غالباً بوساطة روسية، كان أبرزها المواجهات التي جرت في كانون الأول 2020، إثر اعتقال الأسايش عناصر من المخابرات الجوية، قبل إعادتهم في اليوم التالي بوساطة روسية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة