الحرس الثوري الإيراني يستعرض عسكرياً وواشنطن تفرض عقوبات جديدة

2021-01-15T22:09:42+02:00
2021-01-15T22:09:50+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير15 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
iran - حرية برس Horrya press
إطلاق صواريخ بالستية في مناورات “الرسول الأعظم” التي يجريها الحرس الثوري الإيراني- تسنيم

واصل الحرس الثوري الإيراني اليوم الجمعة استعراض قدراته العسكرية في ثالث تدريب عسكري خلال أسبوعين، في الوقت الذي فيه فرضت فيه واشنطن، عقوبات جديدة على أفراد وكيانات إيرانية مرتبطة بأنشطة تتعلق بانتشار الأسلحة التقليدية وعمليات شحن أسلحة لصالح الحرس الثوري، المصنف على لائحة الإرهاب في الولايات المتحدة.

وقد أجرى الحرس الثوري الإيراني، اليوم مناورة عسكرية في وسط البلاد تضمنت إطلاق عدد من الصواريخ البالستية وطائرات مسيرة، وفق ما جاء على موقعه الإلكتروني الرسمي، في وقت تشهد العلاقات مع الولايات المتحدة توترا شديدا في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وتضمنت التدريبات التي أُطلقت عليها تسمية “مناورات الرسول الأعظم” في نسختها الـ15، إطلاق “جيل جديد” من صواريخ أرض – أرض البالستية، وفق ما جاء على موقع “سباه نيوز”.

وتعليقاً على العقوبات الجديدة، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان إن العقوبات شملت منظمة الصناعات البحرية ومنظمة صناع الجوية الإيرانيتين لدورهما في توريد ونقل أسلحة من وإلى إيران.

وأضاف بومبيو أن هاتين المنظمتين تقومان أيضا بتصنيع معدات عسكرية فتاكة لصالح الجيش الإيراني والحرس الثوري، بما في ذلك زوارق هجومية وصواريخ وطائرات من دون طيار.

وشدد بومبيو أن “انتشار الأسلحة التقليدية الإيرانية يشكل تهديدا مستمرا للأمن الإقليمي والدولي، وهو ما ظهر واضحا من خلال الدعم العسكري وعمليات نقل الأسلحة التي تقوم بها طهران لتغذية الصراع في سوريا ولبنان والعراق واليمن وأماكن أخرى”.

المصدرحرية برس - وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة