الأمم المتحدة تشكك في تخلص الأسد من الأسلحة الكيمائية

2021-01-06T20:45:12+02:00
2021-01-06T20:45:17+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 يناير 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
sd - حرية برس Horrya press
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية – أرشيف

حرية برس:

شككت الأمم المتحدة بالمعلومات التي قدمها نظام الأسد حول التزامه باتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وقالت الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح “إيزومي ناكاميتسو”خلال إفادة أمام مجلس الأمن الدولي إن ماقدمه نظام الأسد من معلومات حول وضع الأسلحة الكيميائية “لا يمكن اعتبارها دقيقة وكاملة وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ( CWC )”.  

وتابعت “حتى يتم إغلاق هذه القضايا العالقة ، لا يمكن للمجتمع الدولي أن يكون لديه ثقة كاملة في أن برنامج الأسلحة الكيميائية للجمهورية العربية السورية قد تم القضاء عليه”.

وأوضحت أن الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية واصلت أنشطتها على الرغم من تأثير كوفيد19 وأن بعثة تقصي الحقائق في البلاد تحقق في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية فيما يتعلق بـ”مجموعة متنوعة من الحوادث” حددتها البعثة والتي استخدمت فيها أسلحة كيميائية أو يُرجح استخدامها في سوريا. 

وأضافت ناكاميتسو بأنه لا يوجد أي مبرر لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل “أي شخص في أي مكان وتحت أي ظرف”. 

وأشارت إلى أن “استخدام مثل هذه الأسلحة مع الإفلات من العقاب ودون محاسبة هو تهديد للسلم والأمن الدوليين وخطر علينا جميعًا”، مضيفة “لذلك ، من الضروري محاسبة كل من استخدم الأسلحة الكيميائية”.  

وكررت ناكاميتسو “دعمها الكامل للنزاهة والكفاءة المهنية والحياد والموضوعية والاستقلالية” في عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ، منوهة إلى أن فريق التحقيق “سيصدر المزيد من التقارير في الوقت المناسب”. 

وأعربت عن أملها “في أن يتحد أعضاء هذا المجلس بشأن هذه المسألة” ، مضيفة أن المساعدة الإنمائية الرسمية “تقف على أهبة الاستعداد لتقديم أي دعم ومساعدة ممكنة”. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *