البولندي روبرت ليفاندوفسكي يفوز بجائزة “الأفضل” من فيفا

2020-12-17T22:38:31+02:00
2020-12-17T22:38:37+02:00
رياضة
فريق التحرير17 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
robert lewandowski bayern 3418836 - حرية برس Horrya press

فاز البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني بجائزة أفضل لاعب لعام 2020 الخميس، خلال حفل جوائز “الأفضل” التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في لوزان، على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي سلفه، وغريمه لاعب يوفنتوس الإيطالي الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ولم تخالف اللائحة النهائية لجائزة أفضل لاعب في العالم التي يمنحها سنويا “فيفا”، التوقعات إذ انحصرت المنافسة بين ليفاندوفسكي وميسي ورونالدو بعد عام صعب توقفت فيه المنافسات لأشهر طويلة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ثم استكمل خلف أبواب موصدة بغياب الجمهور، وحتى أن الاتحاد الأوروبي للعبة اضطر الى تعديل نظام مسابقتيه بإقامة الدورين ربع ونصف النهائي والمباراتين النهائيتين في مكان واحد (البرتغال لدوري الأبطال وألمانيا للدوري الأوروبي).

وحتى أن جوائز الأفضل التي ينظمها “فيفا” منفردا منذ 2016 بعدما دمجت بين 2010 و2015 مع جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، أقيمت خلف أبواب موصدة ونقلت عبر الانترنت مع النجم الهولندي السابق رود غوليت والإعلامية الرياضية البريطانية رشمين شودهوري كمضيفين للحفل.

وكان من المفترض أن يقام حفل “فيفا” السنوي لتوزيع الجوائز في 21 أيلول/سبتمبر في ميلانو، لكنه أرجىء الى 17 كانون الأول/ديسمبر بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وكان ليفاندوفسكي الأوفر حظاً لنيل جائزة أفضل لاعب عند الرجال، وذلك بعد قيادته بايرن ميونيخ الى إحراز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي حيث كان أفضل هداف في المسابقات الثلاث، قبل أن يضيف في مستهل الموسم الحالي لقبي الكأس السوبر المحلية والكأس السوبر الأوروبية.

وسبق لليفاندوفسكي أن توج في الأول من تشرين الأول/أكتوبر بجائزة أفضل لاعب في أوروبا من قبل الاتحاد القاري (ويفا)، وبات اللاعب الثاني فقط الذي يكسر احتكار 13 عاماً من ميسي ورونالدو لجائزة أفضل لاعب إن كانت تلك الخاصة بـ”فرانس فوتبول” أو “فيفا” أو عندما أدمجت الجائزتين.

وكان النجم الكرواتي لريال مدريد الإسباني لوكا مودريتش الوحيد الذي يدخل على خط ميسي-رونالدو بنيله جائزتي “فيفا” والكرة الذهبية عام 2018 بعد قيادته منتخب بلاده للوصول الى نهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها قبل الخسارة أمام فرنسا، وفريقه الملكي الى الفوز بدوري أبطال أوروبا للموسم الثالث تواليا.

المصدرفرانس برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة