بومبيو يزور الجولان المحتل ونظام الأسد “يندد”

2020-11-19T23:02:24+02:00
2020-11-19T23:02:30+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام
WhatsAppImage2020 08 24at144849 484302 highres - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في القدس يوم الإثنين

حرية برس:

زار وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” اليوم الخميس، مرتفعات الجولان المحتل مع وزير خارجية حكومة الاحتلال الإسرائيلي “غابي أشكنازي”.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي خلال زيارته للجولان المحتل “لا يمكنك الوقوف هنا والتحديق في ما هو عبر الحدود وإنكار الأمر المركزي الذي أدركه الرئيس ترامب ورفضوا فعله الرؤساء السابقون. لكن هذا جزء من إسرائيل وجزء مركزي من إسرائيل”.

وتابع “أتذكر الضغط الدولي لإعادة هذا المكان بالذات إلى سوريا” سواء في أوروبا وأميركا”، مضيفاً “تخيلوا مع سيطرة الأسد على هذا المكان ، الخطر ، الأذى للغرب وإسرائيل وشعب إسرائيل”. 

ونوه بومبيو إلى أن ترامب بقراره الاعتراف بالجولان أرضاً “جزء من إسرائيل” قد أدرك الحقيقة على حد قوله.

وأعرب بومبيو عن سعادته بزيارة الجولان المحتل، مشيرا إلى أنه أراد هذه الزيارة ليقول للعالم بأن بلاده لديها حق وأن الاحتلال لديه الحق “وأن لكل أمة الحق في الدفاع عن نفسها وعن سيادتها”، على حد زعمه.

وأكد بأن الولايات المتحدة وإدارة ترامب “ستستمران في بذل كل ما في وسعهما للتأكد من أن إسرائيل لديها ما تحتاجه للقيام بذلك”. 

من جهتها، نددت وزارة الخارجية في حكومة الأسد في بيان لها زيارة بومبيو للجولان المحتل، واصفة هذه الزيارة ب “خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة ترامب” و “انتهاك سافر” لسيادة سوريا.

يشار إلى أن زيارة وزير الخارجية بومبيو لمرتفعات الجولان المحتل تعد الأولى من نوعها، وتأتي هذه الزيارة خلال جولة له، يضاف إلى أنه قام بزيارة مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *