هجوم بقنابل يدوية على “أمن الدولة” بتلبيسة والأهالي يتهمون النظام

2020-11-16T17:23:54+02:00
2020-11-16T17:23:58+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
79129947 2783465911692647 3519507141071208448 n - حرية برس Horrya press

تيسير زيدان – تلبيسة – حرية برس:

سمع أهالي مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي ليلة السبت/ الأحد صوتي انفجاريين متتالين عقبهما إطلاق نار كثيف عند مفرزة “أمن الدولة” التي تتخذ مدرسة الكردية مقرا لها بالقرب من الاوتوستراد الدولي دمشق – حلب.

وبحسب شهود عيان فإنه بتمام الساعة التاسعة مساء السبت -أي قبل الهجوم نحو ساعتين شوهدت- سيارة تاكسي أجرة لونها أصفر داخل مبنى الشرطة والأمن السياسي في تلبيسة وبداخلها عناصر أمن يرتدون زي الشرطة والجيش بحالة تأهب وارتباك، الأمر الذي دعا الأهالي للشعور بالشك والريبة حيال الموضوع، وخاصة أن المفرزة المذكورة يتمركز بجانبها معسكر للقوات الخاصة ومن الصعب استهدافها.

مصدر محلي من تلبيسة ذكر لنا أن قوات النظام تسعى لخلق الفوضى في تلبيسة والبدء بعمليات مداهمة ونشر حواجز إضافية ودلل على ذلك بقيام مفرزة الأمن العسكري في تلبيسة بزيادة اعمال التحصين ونشر عناصر ونقاط لها فوق أسطح المباني القريبة منها قرب المدخل الرئيسي للمدينة.

 الجدير بالذكر أن عشرات من شبان المدينة انشقوا عن قوات النظام نتجية الهجوم الأخير على إدلب بعد أن التحقوا في صفوفها  مجبرين عقب التسوية التي خضعت لها المدينة قبل نحو عامين والنصف من جراء الحملة العسكرية التي شنتها روسيا والنظام على ريف حمص الشمالي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة