تصاعد التوتر في درعا وخسائر لقوات الأسد

2020-11-08T22:37:39+02:00
2020-11-08T22:37:45+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
56d14b12c3618844628b45e0 1 e1456566554557 1 600x330 1 - حرية برس Horrya press
قوات الأسد في درعا – أرشيف

تمكن شبان في محافظة درعا اليوم الأحد، من إيقاع قتلى وجرحى لقوات الأسد وأسر عناصر منهم خلال اشتباكات وهجمات.

وذكر “تجمع أحرار حوران” أن شبّان مسلحون استهدفوا حاجزا للمخابرات الجوية في بلدة الكرك الشرقي، ما أدى لمقتل 4 عناصر بينهم مقدم، وأسر 6 عناصر آخرين.

وقامت قوات الأسد المتمركزة في مطار الثعلة بالرد على استهداف الحاجز بقصف بلدة الكرك بالمدفعية الثقيلة، واستقدمت تعزيزات عسكرية إلى البلدة.

ووفقاً للتجمع فإن قوات من اللواء الثامن المدعوم من روسيا تدخلت لتهدئة الأوضاع في البلدة، حيث تم تسليم جثث القتلى من نظام الأسد والأسرى مقابل إيقاف أي عملية اقتحام للأخير للبلدة.

كما تمكن مقاتلون سابقون في الجيش الحر من أسر ضابطين و8 عناصر من الفرقة الرابعة وسيطروا على مساكن جلين خلال اشتباكات في منطقتي الشياح والنخلة غربي مدينة درعا.

وبحسب التجمع إن هذه الاشتباكات جاءت رداً على اقتحام الفرقة لهاتين المنطقتي من أجل اعتقال عدد من شبان المنطقة.

وتواصل قوات الأسد عمليات الاقتحام وحملات المداهمات والاعتقالات في خرق لاتفاقات التسوية التي قضت بتسليم فصائل المعارضة السلاح الثقيل والمتوسط والنقاط الحدودية لنظام الأسد والنقاط الحدودية، مقابل التزام الأخير بعدم دخول أي نقطة شمتلها اتفاقات التسوية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة