“صحة إدلب” تحذر من كارثة صحية جراء تفشي الوباء

2020-11-06T23:20:04+02:00
2020-11-06T23:20:10+02:00
محليات
فريق التحرير6 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
120498005 3304756879623345 8193653544700910895 o - حرية برس Horrya press
مصاب بفيروس كورونا في أحد مخيمات ريف إدلب – الدفاع المدني

حرية برس:

حذرت مديرية صحة إدلب اليوم الجمعة، من كارثة صحية وإنسانية نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد19” وفقدان السيطرة.

وذكرت مديرية الصحة في بيان لها أن الإصابات بالفيروس “تزداد يوميا وبشكل مخيف” ما يزيد الضغط على “المشافي المخصصة لاستقبال الحالات الحرجة”.

وطالبت المديرية “بضرورة عدم التهاون في اتخاذ الإجراءات الوقائية”، وذلك نظراً لضعف إمكانيات القطاع الصحي وعدم إمكانية تلبية “احتياجات الرعاية الصحية لتلك الأعداد المتزايدة من المصابين”.

ولفت البيان إلى أنه يوجد 5 مشاف في إدلب لاستقبال الحالات الحرجة من مصابي كورونا وهي (الزراعة وكفرتخاريم وشام والكارلتون وجسر الشغور)، يبلغ “عدد أسرة العناية المركزة الموجودة فيها 71 سريراً” 59 منها مشغولة، بالإضافة إلى أن 10 منافس مشغولة من أصل 48 منفسة.

وأوضحت مديرية الصحة أن عدد مراكز العزل يبلغ عددها 15 مركزاً تضم 635 سريراً منها 99 سرير مشغول، مشيرة إلى ارتفاع عدد المصابين في العناية المركزة واقتراب مرحلة الذروة.

وأكدت على ضرورة “دق ناقوس الخطر” مطالبة المؤسسات الدولية و”منظمة الصحة العالمية ووضعها أمام مسؤولياتها”، والعمل “بشكل جدي وسريع لإنقاذ حياة أكثر من ثلاثة ملايين شخص يقطنون في هذه المنطقة”، والإسراع في “تقديم الدعم اللازم والكاف للقطاع الصحي” قبل وقوع “كارثة صحية وإنسانية رهيبة”.

يشار إلى أن وحدة تنسيق الدعم سجلت يوم أمس الخميس 328 إصابة جديدة بفيروس كورونا 191 إصابة منها في إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة