مقتل قادة من “تحرير الشام” بهجوم لطائرة مسيرة غرب إدلب

2020-10-23T02:01:15+03:00
2020-10-23T02:01:23+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
26qpt966 - حرية برس Horrya press
عناصر من “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) في إدلب ـ تواصل اجتماعي

إدلب – حرية برس:

قتل وجرح نحو 15 من القادة الأمنيين في “هيئة تحرير الشام” اليوم الخميس، بقصف للتحالف الدولي على قرية جكارة في ريف إدلب.

وأفاد مراسل حرية برس أن طائرة مسيرة قيل أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدفت اجتماعاً للقادة الأمنيين لهيئة تحرير الشام في مزرعة تعود أحد أمنيي الهيئة بقرية جكارة.

وأسفر القصف عن مقتل كل من القيادي سامر سعاد وعامر وابراهيم سعاد وحمود السحارى وأبو طلحة الحديدي، بالإضافة إلى قيادي في حراس الدين يدعى “أسامة المهاجر” و5 من مرافقيه، وأحد وجهاء قبيلة العكيدات، بالإضافة لإصابة عدد آخر من القياديين والمسؤولين في الهيئة.

وسبق وأن قام التحالف الدولي بقيادة أمريكا بتنفيذ عدة عمليات اغتيال عبر طائرات مسيرة استهدفت قيادات في “هيئة تحرير الشام” وتنظيم ”حراس الدين” في ريفي إدلب.

فقد استهدف طائرة مسيرة الأسبوع الماضي سيارة القيادي في تنظيم “حراس الدين”، يدعى “أبي ذر المصري” على طريق قرية عرب سعيد غرب إدلب، ما أدى إلى مقتله ومرافقه على الفور.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة