أكبر عملية اغتيال لقادة سابقين في المعارضة بدرعا

2020-10-14T22:28:07+03:00
2020-10-14T22:28:12+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير14 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
photo 2020 10 14 22 12 04 - حرية برس Horrya press
القيادي السابق في الجيش الحر بدرعا أدهم الكراد

حرية برس:

شهدت محافظة درعا مساء اليوم الأربعاء أكبر عملية اغتيال تطال قياديين سابقين في الجيش الحر، قتل فيها كل من أدهم الكراد وأحمد فيصل المحاميد وراتب الكراد، إضافة إلى اثنين آخرين معهم.

وقالت مصادر محلية أن مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على سيارة التي كان يستقلها “الكراد” بالقرب من بلدة موثبين، في ريف درعا الشمالي.

وذكر “تجمع أحرار حوران” أن سيارة من نوع “فان” مغلق طاردت الكراد ورفاقه، وبعد توقفهم بإحدى محطات الوقود، باشرت المجموعة بإطلاق النار على سيارة الكراد ما أدى لاحتراقها ومقتل جميع ركابها. وأضاف أن الكراد كان متجهاً نحو العاصمة دمشق للمطالبة بجثامين الشهداء الذين قضوا في معركة الكتيبة المهجورة في ريف درعا الأوسط قبل سنوات.

ولفت المصدر إلى أن أصابع الاتهام في العملية تتجه إلى مخابرات النظام رئيس فرع الأمن العسكري في المنطقة الجنوبية العميد لؤي العلي، الذي كان على علم مسبق برحلة الأكراد إلى دمشق، ما سهل عليه التخطيط وإعطاء الأوامر للتخلص منه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة