عقوبات أمريكية على 18 بنكاً إيرانياً

2020-10-09T13:13:18+03:00
2020-10-09T13:13:24+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير9 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
usa 1 - حرية برس Horrya press
وزيرالخزانة الأمريكية ستيفن منوشين – أرشيف

حرية برس:

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة استهدفت 18 بنكاً إيرانياً رئيسياً.

وجاء ذلك في بيان للوزارة أمس الخميس، قالت فيه إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية فرض “عقوبات على ثمانية عشر مصرفاً إيرانياً رئيسياً. وكجزء من هذا الإجراء، فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عقوبات على ستة عشر مصرفاً إيرانياً للعمل في القطاع المالي الإيراني وبنك واحد لكونه مملوكاً أو خاضعاً لسيطرة بنك إيراني خاضع للعقوبات. بالإضافة إلى ذلك ، يتضمن إجراء اليوم تصنيف بنك إيراني مرتبط بالجيش تحت سلطة وزارة الخزانة لمكافحة الانتشار”. 

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين “إن إجراء اليوم لتحديد القطاع المالي وفرض عقوبات على ثمانية عشر مصرفاً إيرانياً كبيراً يعكس التزامنا بوقف الوصول غير المشروع إلى الدولار الأمريكي”. 

وأضاف “برامج عقوباتنا ستستمر حتى توقف إيران دعمها للأنشطة الإرهابية وتنهي برامجها النووية. ستواصل إجراءات اليوم السماح للمعاملات الإنسانية لدعم الشعب الإيراني “.

وأكد البيان أن هذا الإجراء لا يؤثر على التجارة الإنسانية، والتي تظل سارية المفعول والتأثير الكامل لهذه البنوك السبعة عشر، وأيضًا على الأنشطة الخاضعة لتنازل أو استثناء صادر عن وزارة الخارجية، أو الأنشطة الخاضعة لترخيص مكتب مراقبة الأصول الأجنبية العام أو المحدد.  

 وذكر البيان البنوك التي شملتها العقوبات وهي: “بنك أمين للاستثمار”، و”بنك الزراعة الإيراني”، و”بنك رفاه كاركران”، و”بنك شهر”، و”بنك اقتصاد نوين”، و”بنك قرض الحسنه رسالت”، و”بنك حكمت الإيراني”، و”بنك إيران زامين”، و”بنك كارافرين”، و”بنك الشرق الأوسط”، و”بنك مهر إيراني،” و بنك التسليف ، و”بنك باسارجاد”، و”بنك سامان”، و”بنك سرمايه”، و”بنك التنمية التعاوني”، و”بنك السياحة”، و”بنك التعاون الإقليمي الإسلامي”، بالإضافة إلى بنك التعاون الإقليمي الإنساني، والتي تم فرض عقوبات عليها ككيانات تعمل في القطاع المالي الإيراني.

وأوضح أنه تم فرض العقوبات على هذه البنوك لكونها خاضعة للإشراف والتنظيم من قبل البنك المركزي الإيراني لتقديمه الدعم إلى فيلق الحرس الثوري الإسلامي ، فيلق القدس، ووكيله الإرهابي حزب الله.

وبموجب هذه العقوبات يتم “حظر جميع الممتلكات والمصالح في ممتلكات الأهداف المحددة والموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة أشخاص أمريكيين وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها”. 

كما تحظر لوائح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عمومًا جميع المعاملات التي يقوم بها الأشخاص الأمريكيون أو داخل الولايات المتحدة (بما في ذلك المعاملات التي تمر عبر الولايات المتحدة) والتي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحظورين أو المحددين”.

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت في أيلول/سبتمبر عقوبات على وزارة الدفاع الإيرانية وآخرين لهم دور في برنامج الأسلحة النووية الإيراني.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة