قصف متبادل في “ناغورني قرة باغ” وثاني أكبر مدن أذربيجان

2020-10-04T16:15:15+03:00
2020-10-04T16:15:20+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير4 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
Untitled - حرية برس Horrya press
عناصر من “جيش الدفاع عن قره باغ” في طريقهم إلى بلدة مرتاكيرت خلال معارك مع القوات الأذربيجانية حول ناغورني قره باغ، في 29 أيلول/سبتمبر 2020، أ ف ب

استهدفت ضربات جديدة أعقبتها انفجارات الأحد ستيباناكرت، كبرى مدن منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها التي تشهد معارك بين الانفصاليين الأرمن والقوات الأذربيجانية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

ودوت صفارات الإنذار قرابة الساعة 9:30 (05:30 ت غ) في المدينة قبل أن تتعاقب الانفجارات. وأشارت السلطات الأذربيجانية، من جانبها، إلى أنها اتخذت “إجراءات انتقامية” بعد إطلاق الانفصاليين الأرمن قذائف انطلاقا من ستيباناكرت.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن وزارة الخارجية المحلية في الجمهورية المعلنة من جانب واحد أن ذلك كان “إطلاق قذائف”.

قصف مدينة كنجة ثاني مدن أذربيجان

وقالت أذربيجان الأحد إن القوات المسلحة الأرمينية قصفت مدينة كنجه ثاني أكبر مدنها، في تصعيد كبير جديد في الصراع بمنطقة جنوب القوقاز.

ونفت أرمينيا إطلاق النار صوب أذربيجان لكن زعيم إقليم ناغورني قرة باغ، وهو جيب يقطنه ويديره الأرمن داخل أذربيجان، قال إن قواته دمرت قاعدة جوية عسكرية في كنجه.

وقال أرايك هاروتيونيان زعيم إقليم ناغورني قرة باغ “أصبحت الوحدات العسكرية الموجودة في المدن الكبرى في أذربيجان أهدافا لجيش الدفاع من الآن فصاعدا”.

وذكرت وزارة الدفاع في أذربيجان أن مدينتي ترتر وهوراديز الواقعتين قرب الحدود الفعلية مع ناغورني قرة باغ تتعرضان لقصف عنيف، بينما قال جيش الإقليم المنشق إن عاصمته ستيباناكرت تحت القصف.

وبدأت المعارك قبل نحو أسبوع وتصاعدت لأسوأ مستوى منذ فترة التسعينيات التي شهدت مقتل نحو 30 ألفا في الصراع.

وذكرت وزارة الخارجية المحلية أن القوات الأذربيجانية “استهدفت مبنى الشبكة الكهربائية” الليلة الماضية.

المصدرفرانس برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة