المعارض الروسي نافالني يستفيق من غيبوبته

2020-09-07T21:22:14+03:00
2020-09-07T21:22:19+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير7 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
images 13 - حرية برس Horrya press

أعلن مستشفى شاريتيه برلين اليوم الاثنين أنه تم إخراج المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي تعرض للتسمم، من غيبوبته المستحدثة طبياً وفصله عن جهاز التنفس الاصطناعي. وأعلن المستشفى في بيان أن حالة نافالني “تحسنت”، مشيرة إلى أن نافالني يستجيب حاليا للمحفزات اللفظية. وجاء في البيان: “لا يزال من السابق لأوانه تقييم الآثار المحتملة طويلة المدى لتسممه الشديد”.

وأظهرت اختبارات السموم التي أجريت في معمل تابع للجيش الألماني أن نافالني تم تسميمه بغاز الأعصاب نوفيتشوك الذي تم تطويره في العهد السوفييتي.

ويُجرى علاج نافالني في مستشفى شاريتيه ببرلين بعدما تم إجلاؤه من مدينة أومسك الروسية قبل أسبوعين. ومَرِض نافالني (45 عاماً)، وهو ناشط محارب للفساد وأحد أشد معارضي الرئيس الروسي، خلال استقلاله طائرة في سيبيريا الشهر الماضي، وخضع للعلاج في البداية في مستشفى في سيبيريا قبل نقله إلى برلين.

وتنفي الحكومة الروسية أي تورط لها في التسميم الذي تسبب في توتر العلاقات بين موسكو وبرلين. واليوم الاثنين ندد الكرملين بمحاولات “عبثية” لاتهام روسيا بتسميم المعارض الأبرز للكرملين.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين أعلن الناطق باسم المستشارة الألمانية أن أنغيلا ميركل لا تستبعد أن تكون هناك تداعيات على مشروع أنابيب غاز “نورد ستريم 2” إذا فشلت روسيا في إجراء تحقيق شامل بشأن تسميم المعارض أليكسي نافالني. ولدى سؤاله إن كانت ميركل ستسعى لحماية مشروع أنابيب الغاز من روسيا إلى أوروبا والذي تبلغ كلفته مليارات اليورو، إذا لجأت ألمانيا إلى فرض عقوبات على موسكو على خلفية قضية نافالني، قال الناطق شتيفن زيبرت إن “المستشارة تعتقد أنه سيكون من الخطأ استبعاد أي أمر منذ البداية”.

ومشروع “نورد ستريم 2” هو خط أنابيب غاز بقيمة 10 مليارات يورو بات إنجازه وشيكاً تحت بحر البلطيق، يفترض أن يضاعف شحنات الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا.

المصدرد ب أ، أ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة