استئناف محاكمة البشير ومدبري انقلاب 1989 في السودان

2020-08-25T17:08:25+03:00
2020-08-25T17:08:31+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير25 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
54c3bd94597e1e7960b68ba09ef031853ab07883 - حرية برس Horrya press
عمر البشير بعد مثوله أمام النيابة العامة بتهم فساد وحيازة عملة أجنبية في العاصمة الخرطوم- أ ف ب

استأنفت محكمة سودانية، الثلاثاء، جلساتها لمحاكمة الرئيس المعزول، عمر البشير، و27 آخرين بتهمة “تدبير انقلاب” 1989 الذي أوصل البشير للسلطة.

وذكرت وكالة أنباء السودان الرسمية أن “المحكمة الجنائية الكبرى استأنفت بمقر وسط العاصمة الخرطوم، جلسات محاكمة البشير و27 آخرين، المتهمين في قضية انقلاب يونيو (حزيران) 1989”.

وتعتبر تلك الجلسة الثانية في تلك القضية.

وبدأت في 21 يوليو/ تموز الماضي أولى جلسات محاكمة البشير، مع آخرين، باتهامات ينفونها بينها تدبير “انقلاب”، و”تقويض النظام الدستوري”.

وتقدم محامون سودانيون، في مايو/أيار 2019، بعريضة قانونية إلى النائب العام بالخرطوم، ضد البشير ومساعديه؛ بتهمة “تقويض النظام الدستوري عبر تدبيره انقلاب عسكري عام 1989” وتوليه السلطة، وفي الشهر ذاته، فتحت النيابة تحقيقا في البلاغ.

وفي مايو/ أيار الماضي، أعلنت النيابة العامة أن التحريات اكتملت في قضية انقلاب 1989، الذي أوصل البشير إلى السلطة.

وفي 30 يونيو/ حزيران 1989، نفذ البشير انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ”ثورة الإنقاذ الوطني”، وخلال العام ذاته أصبح رئيسا للبلاد.

وأُودع البشير سجن “كوبر” المركزي شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة في 11 أبريل/ نيسان 2019، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الوضع الاقتصادي.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة