استقالة ثالثة من الحكومة اللبنانية بسبب انفجار بيروت

2020-08-10T14:29:30+03:00
2020-08-10T14:29:33+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
download 1 3 - حرية برس Horrya press
وزيرة العدل اللبنانية المستقيلة ماري كلود نجم مع وزير الخارجية المستقيل أيضا ناصيف حتي. رويترز

قدّمت وزيرة العدل ماري كلود نجم استقالتها اليوم الإثنين غداة استقالة وزيرة الإعلام منال عبد الصمد ووزير البيئة دميانوس قطار، بينما أفادت وسائل إعلام محلية عن ضغوط سياسية يتعرّض لها وزراء راغبون بالاستقالة لثنيهم عن ذلك والحؤول دون مزيد من إضعاف الحكومة.

وتتألف الحكومة من عشرين وزيرا. وبموجب القانون، لا بدّ من استقالة ثلث أعضائها لتسقط حكما.

وتعرضت نجم بعد ثلاثة أيام على وقوع الانفجار في بيروت وأثناء مرورها في منطقة الجميزة التي باتت أشبه بساحة خردة، لسيل من الشتائم والنعوت نابية من مواطنين كانوا في المكان.

وخاطبتها سيدة قائلة “إذا كان لديك شرف، استقيلي”. وصرخ آخر “وزيرة فساد، لست وزيرة عدل”.

ونجم وجه سياسي جديد تسلمت حقيبة وزارية للمرة الأولى في الحكومة التي يرأسها حسان دياب والتي شكلت في كانون الثاني/يناير بعد سقوط حكومة برئاسة سعد الحريري كانت تضم ممثلين عن غالبية الأحزاب السياسية.

وكان يفترض أن تكون هذه الحكومة تكنوقراطية تعمل على معالجة مشاكل اللبنانيين لا سيما الاقتصادية والمعيشية، لكن من الواضح أنها تخضع للقوى السياسية النافذة في البلاد، وعلى رأسها تيار رئيس الجمهورية ميشال عون وحليفه حزب الله.

ويفترض أن تعقد الحكومة الاثنين اجتماعا هو الأول منذ الرابع من آب/أغسطس، يوم وقوع الانفجار المروع الذي نتج عن حريق في عنبر في المرفأ خزنت فيه 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم، بحسب السلطات.

ودعا دياب السبت الى إجراء انتخابات نيابية مبكرة لإخراج البلاد من “أزمتها البنيوية”. ومنح القادة السياسيين مهلة شهرين للاتفاق على الإصلاحات وعلى بديل للحكومة.

وارتفع عدد النواب الذين تقدموا باستقالاتهم بعد الانفجار إلى تسعة، فيما يبدأ البرلمان الخميس عقد جلسات متواصلة لمساءلة الحكومة.

وقدم عضوان من بلدية بيروت استقالتيهما أيضاً.

المصدرفرانس برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة