أردوغان يدشن ثالث جسر يصل بين آسيا وأوروبا

فريق التحرير26 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
bosphore-main_0

بعد أشغال بناء في وقت قياسي، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة ثالث جسر على مضيق البوسفور في إسطنبول

ومن المفترض أن يخفف هذا الجسر الثالث القادر على استقبال السيارات والقطارات، من الزحمة على الجسرين الآخرين فوق مضيق البوسفور، وأن يحسن الاتصال بين الضفتين الأوروبية والآسيوية لمدينة إسطنبول التي تعد 18 مليون نسمة.

وسيفتح جسر السلطان سليم أمام العموم ابتداء من السبت، ويأتي بناؤه في إطار مشروع ضخم سيتيح لمدينة إسطنبول التوسع نحو البحر الأسود.

وقال أردوغان قبل أن يقص الشريط معلنا افتتاح الجسر “نحن في أوروبا وسنتصل بآسيا عبر البحر للمرة الثالثة” مضيفا “نحن نوصل القارتين بفضل هذا الجسر، والكثير من أفلام العالم ستصور هنا”.

من جهته قال رئيس الحكومة بن علي يلديريم أن “إسطنبول هي مدينة جسور فريدة تربط بين القارات والثقافات”.

وتابع قائلا “أن جسر السلطان سليم ليس جسرا فقط بل هو تحفة فنية وهندسية”.

وصمم الجسر المهندس الفرنسي ميشال فيرلوجو والسويسري جان فرنسوا كلين وشيدته شركة كورية جنوبية، وهو يضاف إلى سلسلة المشاريع الضخمة لمدينة إسطنبول التي كان أردوغان في السابق رئيس بلديتها.

ومن المقرر أن ينتهي العمل في مطار ثالث في إسطنبول عام 2018 كما سيفتتح نفق أوراسيا تحت البوسفور في نهاية كانون الأول/ديسمبر المقبل.

  • فرانس24/ أ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة