تصعيد مستمر في إدلب ونزوح عشرات العائلات

2020-07-15T15:08:34+03:00
2020-07-15T15:08:38+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
idlib10 1 - حرية برس Horrya press

إدلب- حرية برس:

واصلت قوات نظام الأسد قصف مناطق جنوبي محافظة إدلب لليوم الثاني على التوالي ما أدى لإصابة مدنيين بجروح متفاوتة وحركة نزوح جديدة من تلك المناطق.

وقالت مصادر محلية لحرية برس إن القصف تركز على بلدات منطقة جبل الزاوية، حيث قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بلدات كنصفرة والبارة والموزرة وكفرعويد وسفوهن والفطيرة وعين لاروز.

وأوضحت المصادر أن القصف أسفر عن إصابة عدة مدنيين بجروح ونزوح عشرات العائلات من البلدات التي تتعرض للقصف منذ يوم أمس الثلاثاء.

من جهته، أدان فريق “منسقو استجابة سوريا” عمليات التصعيد الأخيرة وطالب كافة الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على إيقافها والسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم والاستقرار بها، محذرا من عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة وزيادة معاناة المدنيين.

وقال الفريق في بيان اليوم “في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020، قامت طائرات حربية روسية باستهداف عدد من المناطق في ريف إدلب الجنوبي وريف اللاذقية الشمالي، إضافة إلى مئات الخروقات من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه التي وثقها منسقو استجابة سوريا في المنطقة منذ بدء الاتفاق”.

وأوضح البيان أن الفرق الميدانية وثقت 23 خرقا للاتفاق خلال الـ24 ساعة الماضية متضمنة الاستهداف الأرضي والطائرات الحربية، كما سببت عملية التصعيد الأخيرة من قبل الطائرات الحربية الروسية حركة نزوح لعشرات العائلات العائدة من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات بريف إدلب الجنوبي.

وشدد الفريق على أن المنطقة غير قادرة على استيعاب أي حركة نزوح جديدة، وخاصة في ظل التسارع في انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 وعدم قدرة المخيمات على مواجهة انتشار أي إصابة ضمنها.

وأمس الثلاثاء، استشهد رجل وطفله وأصيب ثلاثة أطفال وسيدة بجروح من جراء قصف قوات نظام الأسد مدينة أريحا وأطرافها، كما شنت طائرات الاحتلال الروسي غارات على قرى جبل الزاوية بينين وكنصفرة وكفرعويد والبارة جنوبي إدلب بأكثر من 12 غارة جوية.

وبدأ التصعيد في أعقاب هجوم بسيارة مفخخة استهدف دورية روسية- تركية وأسفر عن إصابة ثلاثة جنود روس وآخر تركي، صباح اليوم. وقالت مصادر محلية إن التفجير تم تنفيذه بسيارة رباعية الدفع كانت مركونة على جانب الطريق في أثناء مرور الدورية المشتركة عند المدخل الشرقي لمدينة أريحا.

واتفقت روسيا وتركيا في الخامس من آذار الماضي على وقف إطلاق النار في إدلب وتسيير دوريات مشتركة على طريق “إم4”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة