أهالي داريا يغادرونها غداً الجمعة كرهائن إلى حين خروج المقاتلين

فريق التحرير25 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
داريا

داريا – حرية برس:

أفاد مصدر خاص لحرية برس أن نظام الأسد أرسل وفداً إلى مدينة داريا بريف دمشق الغربي يعرض فيه الاستيلاء على المدينة مقابل السماح للأهالي والمقاتلين بالخروج منها.

وقال مصدرنا أن النظام خيّر أهالي المدينة بين أمرين: بدء الخروج منها يوم غد الجمعة وتسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة, أو هدم المدينة وإبادة من فيها على حد تعبير المصدر.

وأضاف أنه في حال اختار أهالي المدينة الخروج منها, سيتعين على المدنيين الخروج يوم غد الجمعة إلى منطقة صحنايا الخاضعة لسيطرة النظام, حيث سيحتفظ بهم كرهائن لحين خروج المقاتلين يوم السبت, أو سيقوم بقتل هؤلاء المدنيين في حال رفض المقاتلون الخروج من المدينة.

كما ينص عرض النظام على خروج المقاتلين بأسلحتهم الفردية إلى محافظة إدلب, أو “تسوية أوضاعهم” في دمشق.

ويأتي مشروع تفريغ داريا بعد ثلاث شهور من حملة عسكرية وحشية شنها نظام الأسد ومليشياته على المدينة, دمرت خلالها كافة البنى التحتية بما فيها المشفى الميداني الوحيد, وخسر خلالها الثوار مساحات واسعة من الأراضي المحيطة بالمدينة, رغم استبسالهم وتكبيدهم الأولى خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة