الحكومة الفلسطينية تفرض إجراءات مشددة لمواجهة كورونا

2020-06-21T00:08:41+03:00
2020-06-21T00:08:47+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير21 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
FB IMG 1592685919175 - حرية برس Horrya press
رئيس الحكومة الفلسطينية “محمد اشتيه” – متداول

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

فرضت الحكومة الفلسطينية اليوم السبت، إجراءات مشددة لمواجهة وباء فيروس كورونا “كوفيد19”.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لرئيس الحكومة الفلسطينية “محمد اشتيه” مساء اليوم في مدينة رام الله، عقب دخول الأراضي الفلسطينية في موجة جديدة من الارتفاع الكبير في عدد الإصابات في الأونة الأخيرة ليصل إلى أكثر من 100 مصاب بالفيروس في عدد من محافظات الضفة الغربية.

وفرض اشتيه الإغلاق الكامل على محافظة الخليل شمال الضفة الغربية، ومنع الخروج منها أو الدخول إليها باستثناء دخول البضائع، إلى جانب إعادة فتح مراكز الحجر الصحي التي تم إغلاقها في جميع محافظات الضفة الغربية.

وأوضح: أنه سيتم مراقبة تطبيق الإجراءات المشددة لمدة 5 أيام، وفي حال الالتزام المواطنين بالإجراءات الوقائية سنستمر في تطبيقها، وفي حال عدم تطبيقها سنلجأ إلى إجراءات أخرى أكثر حدة، موجهاً النداء إلى العمال الفلسطينيين بعدم التنقل اليومي من وإلى عملهم في الأراضي الفلسطينية لمدة 14 يوماً، ومن يخالف ذلك سيعرض نفسه والآخرين للخطر وسوف يحاكم.

وأضاف اشتيه ” اعتباراً من يوم غدٍ الأحد سنبدأ باستقبال الدفعة الأولى من العالقين في الخارج وستجري الفحوصات لهم وستطلب منهم الحجر لمدة أسبوعين، مع فرض نظام الحجر التام والاغلاق المشدد على كل قرية أو حي أو مخيم ينتشر فيه الفيروس”.

وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية تواجه إجراءات الضم من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وزيادة خطيرة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وجاءت هذه الموجة نتيجة التنقل الأشخاص بين مناطق عام ال48 ومحافظات الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، تسجيل 24 إصابة بفيروس كورونا “كوفيد19″، بينها 22 في محافظة الخليل وإصابتان في نابلس، ليرتفع عدد الإصابات الإجمالي إلى 979، فيما بلغ عدد حالات التعافي من الفيروس 592 حالة في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة منذ شهر مارس الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة