إدلب.. تضرر أكثر من 54 مخيماً بسبب الأمطار

2020-06-20T18:36:07+03:00
2020-06-20T18:36:11+03:00
محليات
فريق التحرير20 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
camp5 1 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

قال “فريق منسقو استجابة سوريا” إن الهطولات المطرية خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة ألحقت الضرر بأكثر من 54 مخيم يقطنها أكثر من 3174 عائلة.

وبحسب بيان صدر عن الفريق، اليوم السبت، بلغت نسبة الأضرار الجزئية في المخيمات 1167 خيمة، أما نسبة الأضرار الكلية في المخيمات 1358 عائلة، وبلغ عدد العائلات التي فقدت المأوى بشكل كامل 1285 عائلة، أما عدد العائلات التي نزحت خارج المخيمات 287 عائلة.

ولفت المنسقون في بيان إلى تعرض المخيمات في سوريا خلال السنوات السابقة إلى العديد من الأضرار نتيجة تغير العوامل الجوية المختلفة والمتعاقبة على المنطقة، حيث تتعرض المخيمات منذ عام 2012 وحتى الآن إلى عواصف مطرية متفاوتة الشدة بمعدل أربع مرات كل عام بشكل وسطي.

وقال الفريق إن فرقه الميدانية أجرت تقييما أوليا لأبرز الاحتياجات الحالية المطلوب تقديمها بشكل عاجل وفوري في المخيمات والتجمعات المتضررة في مناطق شمال غرب سوريا.

وتلخصت الاحتياجات في العمل على تجفيف الأراضي ضمن المخيمات والتجمعات وسحب المياه بشكل فوري وطرحها في مجاري الأنهار والوديان بشكل فوري, وعدم الانتظار حتى يتم جفافها بشكل طبيعي بسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية (البساط المائي) في المنطقة.

وطلب الفريق البدء بشكل فوري بعد تجفيف المنطقة على إنشاء شبكتي صرف صحي ومطري في أغلب المخيمات والبدء بالمخيمات المتضررة والانتقال تباعا إلى المخيمات الاخرى، والعمل على إنشاء حفر وخنادق في محيط المخيمات بشكل عام ومحيط كل خيمة بشكل خاص بحيث توفر تلك الحفر سدا أوليا لامتصاص الصدمة المائية الأولى الناجمة عن الفيضانات. والعمل على تبحيص ورصف الطرقات ضمن المخيمات والطرق المؤدية لها بحيث تأمن سهولة خروج العائلات إلى خارج المخيمات المتضررة إضافة إلى القدرة على عمليات الاستجابة والاخلاء من المنظمات والهيئات الإنسانية.

ولفت البيان إلى أن العديد من المناطق في سوريا عامة ومناطق شمال غرب سوريا تأثرت بشكل خاص إلى موجة جديدة من الهطولات المطرية المستمرة والتي أضرت في العديد من القطاعات أبرزها قطاعي الزراعة والمخيمات في المنطقة.

وناشد الفريق جميع المنظمات والهيئات الانسانية المساهمة في تأمين الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين ضمن تلك المخيمات، وطالب كافة الفعاليات المختصة في المنظمات والهيئات الانسانية العمل على تحقيق الاستقرار الأولي للمهجرين والنازحين من خلال العمل على إصلاح الأضرار الناجمة عن الهطولات المطرية وإصلاح شبكات الصرف الصحي والمطري والعمل على رصف الطرقات ضمن المخيمات والتجمعات بشكل عام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *