“رايتس ووتش” تطالب بتحقيق دولي في ارتكاب حفتر “جرائم حرب”

2020-06-16T16:38:02+03:00
2020-06-16T16:38:07+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير16 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
s2.reutersmedia.net  - حرية برس Horrya press
خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا – رويترز

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، اليوم الثلاثاء، بإجراء تحقيق دولي في قيام مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر بتعذيب وقتل عناصر من قوات الحكومة الليبية والتمثيل بجثثها، واصفة ذلك بأنها “جرائم حرب”.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية، في بيان، إنه “ينبغي لقوات حفتر أن تحقّق سريعا في الأدلة التي تشير إلى أن المقاتلين التابعين لها، على ما يبدو، عذبوا مقاتلين معارضين (في إشارة للقوات الحكومية)، وأعدموهم بإجراءات موجزة، ومثلوا بجثثهم”.

ودعت “رايتس ووتش” المجلس الأممي لحقوق الإنسان في جنيف، إلى أن يشكل لجنة تقصي حقائق دولية في هذه الجرائم.

وأوضحت بهذا الخصوص: “ينبغي على المجلس، خلال جلسته المقبلة في يونيو/حزيران، أن يُقيم لجنة دولية لتقصي الحقائق لتوثيق الانتهاكات، وتحديد المتورّطين، بمَن فيهم الجهات الفاعلة الخارجية، وحفظ الأدلّة لاستخدامها في إجراءات جنائية في المستقبل، عند الإمكان، ونشر تقارير علنية عن وضع حقوق الإنسان في ليبيا”.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة