“أحرار الشرقية” ينفي مزاعم وجود مقاتلين أجانب في صفوفه

2020-06-16T20:10:48+03:00
2020-06-16T20:12:43+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
army - حرية برس Horrya press
عنصر من فصيل “أحرار الشرقية” التابع للجيش الحر على إحدى الجبهات في محيط مدينة الباب شرقي حلب – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حسن الأسمر – حرية برس:

نفى فصيل “أحرار الشرقية” التابع للجيش الوطني السوري، اليوم الاثنين، مزاعم أطلقها “المرصد السوري لحقوق الإنسان” حول وجود مقاتلين أجانب كانوا منتمين سابقاً إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في صفوفه.

وقال (زياد الخلف) مدير المكتب السياسي لأحرار الشرقية في تصريح خاص لـ”حرية برس” إن المزاعم التي أطلقها رامي عبد الرحمن (مدير المرصد) عارية عن الصحة، مؤكداً “نحن كفصيل أحرار الشرقية العامل في صفوف الجيش الوطني الفيلق الأول، لا يوجد في صفوفنا أي شخص أجنبي أو له أي توجه خارج عن نطاق أعمال الجيش الوطني السوري”.

وأضاف الخلف: نؤكد أن الطرح الذي كان ضمن التقرير هو كاذب ويفتقر لأدنى درجات المصداقية، وبالنسبة للقيادي (أبو البراء) هو قدم استقالته من “تجمع أحرار الشرقية” منذ فترة طويلة وقام بنشر سيرة حياته على حسابه الخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك منذ مدّة.

وقد أكدت عدة مصادر لحرية برس من بينها نشطاء عدم وجود مقاتلين غير سوريين ضمن الفصائل العاملة في منطقة الباب شرقي حلب.

ونقلت وسائل إعلام عدة عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله إن فصيل “أحرار الشرقية” يضم عشرات المقاتلين الأجانب الذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش”.

وزعم المرصد أنه كشف عن وجود كتيبة ضمن الفصيل تضم 40 عنصراً من مقاتلين أجانب في منطقة الباب ينفذون عمليات تفجير وتفخيخ ويتم تهديد من يحاول الهروب منهم بإرساله إلى ليبيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة