“محلي الباب” يرفض دخول المهجرين ضمن التشكيل الجديد

2020-06-15T19:55:36+03:00
2020-06-15T19:55:40+03:00
محليات
فريق التحرير15 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
104256659 2636059639966257 9066580894760888771 n - حرية برس Horrya press
اجتماع “رابطة مهجري سوريا في منطقة الباب” يوم الخميس، تصوير: حسن الأسمر، حرية برس

حسن الأسمر- الباب- حرية برس:

عقدت “رابطة مهجري سوريا في منطقة الباب” اجتماعا يوم الخميس بعد رفض المجلس المحلي في مدينة الباب ضم شخصيات من المهجرين ضمن عضوية المجلس للمكاتب التنفيذية.

وجاء الاجتماع لتوحيد جهود المهجرين ووضع آلية عمل يتم من خلالها عدم نسف الشهادات الموجودة من المهجرين المقيمين في المنطقة. بحسب ما قال الأستاذ عبد الفتاح عرفات رئيس رابطة مهجري إدلب وريفها لـ”حرية برس”.

وقال عرفات “اجتمعنا كمهجرين في مدينة الباب ونطالب بحقنا بالتمثيل في مجلس المدينة حيث تقدمنا بطالب وقوبل بالرفض، من حقنا أن يكون لنا ممثلون في مجلس المدينة والمخاتير ولا نعرف السبب وراء الرفض مع أن أغلبيتنا في مدينة الباب” مطالباً المسؤولين بالنظر في الأمر.

بدوره قال عصمت العبسي، أحد اعضاء رابطة مهجري سوريا لحرية برس “بالنسبة لنا لدينا استحقاق كرابطة مهجرين، رابطة مهجري سوريا تضم جميع رابطات المهجرين الموجودين في مدينة الباب، والمدينة فيها عدد من رابطات المهجرين الذين تعرضوا لجريمة التهجير القسري من مناطقهم وعددها نحو 7 رابطات انضمت إلى رابطة مهجري سوريا”.

وأوضح “لدينا استحقاق في اختيار المجلس المحلي، بداية لدينا إشكالية أن المهجر لا يمكن تمثيله في النقابات ولا تستقبل المهجرين ولا في العشائر لأنها خاصة بمدينة الباب وهناك التمثيل الفصائلي أيضاً”.

وحول مسألة المخاتير قال “تم إلغاء مخاتير المهجرين الأمر الذي أدى إلى حرمان كفاءات المهجرين من التمثيل في مدينة الباب والمجلس المحلي.

وتابع “قصدنا مكاتب المعنيين باختيار المجلس المحلي من أمانة عامة وكانت الوعود طيبة: ارفعوا أسماء من 5 إلى 10 أسماء وسجلوها ضمن قوائم المرشحين وأعطونا صورة عنها، كان هناك وعود أن تحل المشكلة بتمثيل المهجرين ضمن المجلس المحلي وحل مشكلة المخاتير والتمثيل النقابي لنتفاجأ في يوم الترشيحات برفض أسماء المهجرين وكل الأسماء التي تم رفعها من مهندسين أو اطباء من حملة الماجستير والإجازات الجامعية.

جدير بالذكر أن المجلس المحلي للمدينة قام بسحب الأختام من المخاتير المتواجدين في المدينة بحجّة تجديدها منذ نهاية العام 2019 ولم تعد هذه الأختام حتى لحظة إعداد التقرير، ودون أي تبرير مقنع.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة