اعتداء جنسي على طفلة سورية في ولاية دينزلي بتركيا

2020-06-15T16:33:36+03:00
2020-06-15T16:33:41+03:00
لاجئون
فريق التحرير15 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
tflt dynzly 22 - حرية برس Horrya press
الطفلة السورية “ريان” (تلفزيون سوريا)

تعرّضت طفلة سورية لاجئة (من ذوي الاحتياجات الخاصة) لاعتداء جنسي من قبل شاب تركي، في ولاية دينزلي جنوب غرب تركيا، وفي وقت لاحق ألقت السلطات القبض على الجاني.

ونقل موقع تلفزيون سوريا عن  والدة الطفلة إن طفلتها ريان. ع (9 سنوات) تعرّضت لـ اغتصاب مِن قبل شاب تركي، وذلك بعد استدراجها مِن حديقة قرب المنزل.

وأوضحت والدة الطفلة، أن طفلتها – لديها إعاقة ذهنية – وقد خرجت مِن المنزل، صباح الأربعاء الفائت، إلى الحديقة القريبة وهناك استدرجها الشاب التركي – مستغلاً إعاقتها – إلى منزل مهجور في منطقة “ديلك طاش” التي تسكنها في ولاية دينزلي، مشيرةً إلى أن الشاب قاصر أيضاً ويبلغ مِن العمر 16 عاماً تقريباً.

وأضافت – نقلاً عن الطفلة التي  تمكّنت مِن الإفصاح عمّا جرى لها رغم إعاقتها – بأن الشاب التركي استدرجها إلى المنزل المهجور بذريعة شراء بعض الحلويات، وهناك ربطها بحبلٍ وقام باغتصابها، كما أقدم على ضربها عند مقاومتها وصراخها.

وتابعت “بعد اعتداء الشاب عليها تركها مقيّدة في المنزل المهجور، إلّا أن الطفلة تمكّنت مِن فك الحبل والهرب”، مضيفةً أنها وصلت المنزل نصف عارية والدماء تسيل منها، واتصلوا بالإسعاف حينها ونقلوها إلى أقرب مشفى في المنطقة.

وحسب والدة الطفلة، فإن الشرطة التركية وصلت المشفى مع وصول طفلتها، واستأثرت بكل التقارير الطبيّة والضبط الذي نُظّم بالحادثة دون منحها نُسخاً منها، لافتةً أنهم في اليوم التالي ألقوا القبض على الفاعل وأحضروا طفلتها للمخفر وتعرّفت عليه هناك، وقالوا لها – بعد توكيل محامٍ مِن قبلهم – انتظري موعد المحكمة خلال فترة قد تمتد مِن شهر إلى 3 أشهر، مؤكّدين لها أن الجاني سيبقى موقوفاً لحين صدور الحكم بحقّه مِن القضاء.

والطفلة هي ابنة مصطفى. ع – الذي قضى تحت التعذيب على يد قوات نظام الأسد بعد اعتقاله في منطقة ميسلون بحلب خلال الشهور الأولى مِن اندلاع الثورة السورية في 2011 – وتعيش في منزل بحي شعبي في ولاية دينزلي برفقة أمّها وأخواتها الثلاث أعمارهن (13 عاماً، و11 عاماً، وطفلة أقل مِن عامين).

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة