التوتر يعود مجدداً إلى غزة عقب إطلاق بالونات حارقة

2020-06-14T00:10:36+03:00
2020-06-14T00:10:40+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير14 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
FB IMG 1592082486250 - حرية برس Horrya press
شبان فلسطينيون يطلقون بالونات حارقة باتجاه الاحتلال الإسرائيلي – متداول

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

سادت حالة من التوتر مجدداً بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عقب قيام الأخير بإطلاق دفعات من البلالين باتجاه مستوطنات غلاف غزة اليوم السبت.

وتدرس الهيئة العليا لمسيرات العودة خلال اجتماعها الذي سيعقد يوم الاثنين القادم، عودة المظاهرات السلمية على طول الحدود الشرقية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، وذلك بعد مماطلة وتنصل حكومة الاحتلال الإسرائيلي لتنفيذ شروطه من أجل بقاء التفاهمات والتزام الهدوء بين الجانبين.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية وعضو الهيئة العليا لمسيرات العودة طلال أبو ظريفة في حديثه لحرية برس، إن ” الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة تدرس بجدية باستئناف عودة المظاهرات السلمية بعد توقفها لعدة أشهر على طول السياج الحدودي الفاصل الشرقي مع الاحتلال الإسرائيلي، وسيطرح ذلك خلال الاجتماع الذي سينعقد يوم الاثنين القادم”.

وأوضح أبو ظريفة أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يتنصل من التفاهمات الأخيرة والتزام الهدوء بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي عبر الوسيط المصري والقطري وبرعاية أممية، مطالباً الجهات الدولية إلى التزام الاحتلال بتنفيذ شروطه التي تم إبرامها لبقاء الهدوء سيد الموقف في قطاع غزة، ومؤكداً أن قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بضم الأغوار وأجزاء من الضفة الغربية سنعكس عليها بالسلب داخل الساحة الفلسطينية”.

في الوقت الذي هددت فيه حركة حماس في رسالة أرسلتها إلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، بعودة التصعيد على طول السياج الحدودي شرق قطاع غزة كالإرباك الليالي واختراق السياج والتسلل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد تنصلها من التفاهمات الأخيرة وخاصة تأخر وصول إدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، إن” قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أبلغوا وزير الحرب الصهيوني غانيس، أن الوضع في قطاع غزة متفجرة للغية، وأن الوضع قد يتصاعد إلى إطلاق الصواريخ وعودة المواجهات بالقرب من السياج الحدودي الفاصل”.

وبين الإعلام العبري، أن” الصواريخ التجريبية الثقيلة التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية صباح اليوم، من قطاع غزة اتجاه البحر، كانت الأطول في المدى من تلك التي أطلقت في الأونة الأخيرة”.

يشار إلى اندلاع عدد من الحرائق في مستوطنات غلاف قطاع غزة، بعد قيام المقاومة الفلسطينية بعودة واستئناف إطلاق دفعات من البالونات الحارقة والمتفجرة من قطاع غزة، كان أخرها انفجار بالون متفجر في أجواء مدينة عسقلان المحتلة بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام العبرية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة