من هو حسين عرنوس رئيس وزراء الأسد الجديد؟

2020-06-11T22:50:30+03:00
2020-06-11T22:50:33+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير11 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
wrgwe 1 - حرية برس Horrya press

ياسر محمد- حرية برس:

في خطوة متوقعة منذ أيام، أعفى رأس النظام السوري بشار الأسد، رئيس حكومته، عماد خميس، من منصبه، وكلف بدلاً منه وزير الموارد المائية حسين عرنوس.

ونص المرسوم رقم /143/ الذي نشرته وكالة أنباء النظام (سانا) على إعفاء رئيس مجلس الوزراء عماد خميس من منصبه وتكليف حسين عرنوس بمهام رئيس المجلس إضافة لمهامه.

أما حكومة خميس فستواصل مهامها حتى موعد “انتخاب مجلس الشعب” في 17 تموز المقبل، وفق المرسوم.

وكان قرار رأس النظام متوقعاً وتنبأ به كثير من المحللين قبل أيام، وتحديداً عندما بدأت الليرة بالانهيار مطلع حزيران الحالي مع اقتراب تطبيق قانون “قيصر” الأميركي، وتصاعد الاحتجاجات والمظاهرات ضد نظام الأسد في مناطق سيطرته.

من هو رئيس الوزراء المكلف حسين عرنوس؟

من مواليد 1953 في قرية “التح” بمنطقة معرة النعمان بمحافظة إدلب.

تخرج في كلية الهندسة المدنية بجامعة حلب عام 1978.

له باع طويل في العمل السياسي مع نظام الأسد الأب والابن، فقد بدأ تسلم مناصب قيادية في مؤسسات الأسد منذ ثمانينات القرن العشرين.

بدأت بمهمة مدير فرع “الشركة العامة للطرق” بإدلب بين 1983 و1992.

ثم رئيس نقابة المهندسين بإدلب 1989- 1994.

المدير العام لـ “الشركة العامة للطرق” بين 1992 و 2002.

ومديراً عاماً لـ”المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية” بين 2004 و2009، وتولى منصب معاون وزير المواصلات بين 2002 و2004.

عينه بشار الأسد محافظاً لمحافظة دير الزور عام 2009 وبقي فيها حتى 2011، حيث تم تعيينه محافظاً للقنيطرة حتى 2013.

ثم رُقي إلى وزير وتسلم حقيبة “الأشغال العامة” عام 2013، وأُعيد اختياره في حكومة وائل الحلقي في 2014، وحكومة الرئيس المعفى، عماد خميس، عام 2016 وحتى اليوم 11 حزيران حيث تم تكليفه بمهام رئيس وزراء النظام.

وحسين عرنوس شملته العقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة على وزراء حكومة النظام في 2014، إضافة إلى منعه من السفر.

ويتهم عرنوس بأنه “متشيع” ومقرب من إيران، وهو أول رئيس وزراء من محافظة إدلب في عهد الأسدين الأب والابن.

ورأى سياسيون ومحللون في تعيين عرنوس التفافاً فاشلاً على الأزمة الخانقة وحراك الشارع ضد نظام الأسد.

فكتب الناشط السياسي عمر إدلبي: “في محاولة للالتفاف على الحراك الشعبي المعارض؛ وتحميل الحكومة مسؤولية سياسات تفرض عليها من عنده.. بشار الأسد يقيل عماد خميس رئيس حكومة نظامه ويكلف حسين عرنوس بمهام رئيس الحكومة”.

ومع نشر قرار تعيين عرنوس، بدأ الناشطون ينشرون فضائحه وفساده وتخليه عن أهله وأبناء شعبه، وأكثر ما تم تداوله في وسائل التواصل فضائح عرنوس عندما كان محافظاً لدير الزور، إذ كان يطلق عليه لقب “أبو المازوت”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة