بيان حول احتجاز نساء لدى فصيل “فرقة الحمزة”

2020-06-03T10:57:18+03:00
2020-06-03T10:57:23+03:00
رأي حرية
حرية برس3 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
8413 scaled - حرية برس Horrya press
بيان تجمع ثوار سوريا حول احتجاز نساء لدى فصيل “فرقة الحمزة”

بيان حول احتجاز نساء لدى فصيل “فرقة الحمزة”

كشف تسجيل مصور وجود ما لا يقل عن ثماني سيدات محتجزات داخل مقر لفصيل “فرقة الحمزة” التابع للجيش الوطني السوري في مدينة عفرين، وقد تم الإبلاغ عن العديد من حالات الاختفاء القسري في هذه المنطقة منذ مطلع العام الجاري.
إن احتجاز المدنيين -النساء على وجه الخصوص- في مقر عسكري وخارج السجون الرسمية يعد إخفاء قسرياً وانتهاكاً جسيماً للقانون الإنساني الدولي، ولا تبرره مزاعم وجود تهم جنائية، حيث إن القضايا الجنائية تدخل ضمن اختصاص السلطات القضائية والشرطة المدنية التي يفترض أن تتمتع بالاستقلالية والصلاحيات التنفيذية لضمان تنفيذ واجباتها، كما أن هذه الممارسات لا تختلف عن الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد ومليشياته بحق الشعب السوري.
إن تجمع ثوار سوريا إذ يستنكر استمرار هذه الممارسات في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري وكل الأراضي السورية، فإنه يدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن كافة السوريين المعتقلين قسرياً، بمن فيهم المحتجزون في سجون الفصائل المسلحة التابعة للجيش الوطني السوري.
ندعو إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في قضية احتجاز نساء لدى “فرقة الحمزة” في عفرين ونشدد على ضرورة حماية الضحايا ومحاسبة الجناة وإنفاذ قوانين صارمة بحق كل من ينتهك حقوق الإنسان في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.
نطالب قيادة الجيش الوطني ووزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة بوقف التجاوزات والانتهاكات الحاصلة تحت مظلتهم واتخاذ إجراءات حاسمة بحق المخالفين، وندعو الحكومة التركية بوصفها ضامناً وداعماً في تلك المناطق إلى متابعة وضمان إنهاء هذه الممارسات الجائرة.

الرحمة لشهدائنا والنصر لثورتنا
عاشت سـوريا حـرّة أبيّـة

تجمع ثوّار سوريا
دمشق 2 حزيران/ يونيو 2020

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة