“ياعندي ياعند المنسق” حملة فلسطينية رائجة على مواقع التواصل

2020-05-31T18:09:16+03:00
2020-05-31T18:09:21+03:00
مجتمعمنوع
فريق التحرير31 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
101836416 1743321609150097 5430691549690200064 n - حرية برس Horrya press

فارس أبو شيحة- غزة- حرية برس:

نجحت حملة شبابية فلسطينية في إطلاق حراك واسع عبر منصات وشبكات مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال هاشتاك “#ياعندي_ياعند_المنسق“، من أجل توعية الناس بضرورة إلغاء الاعجاب بصفحة المنسق التابع لحكومة الاحتلال الإسرائيلي بعد تفاخره بعدد المتابعين والمعجبين بصفحته مؤخراً، حيث إنه خلال اليومين الماضين تم إلغاء نحو100 ألف متابع تقريباً إعجابهم بصفحة المنسق وفق المؤشرات الإحصائية الأخيرة والمختصين عبر شبكات ومنصات التواصل الاجتماعي.

وقالت الإعلامية الفلسطينية ميرنا الأطرش من القائمين على الحملة في حديثها لحرية برس، إن ” حملة “ياعندي ياعند المنسق” الشبابية، جاءت لمقاطعة صفحة “المنسق” وصفحة المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” التي تهدف في الأساس وبالدرجة الأولى إلى وقوع بعض المتابعين لهذه الصفحات من خلال التواصل معهم من قبل هذه الصفحات في وحل التخابر والعمالة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وبينت الأطرش، أنه من الملاحظ في الفترات الأخيرة زيادة عدد المتابعين بصفحة ” المنسق” التابع لحكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى نجو 600 ألف متابع ومعجب بها وجلهم من الفلسطينيين، فجاءت هذه الحملة للتوعية الناس بخطورة التعامل ومتابعة صفحات الاحتلال الإسرائيلي، إلى جانب أنه من العار والخيانة أن يمتدح أي فلسطيني حر وشريف ، ضابط الاحتلال ويتذلل له عبر منصات التواصل الاجتماعي من خلال التواصل معهم عبر صفحة “المنسق”، بالإضافة إلى إعطاء الفرصة للفلسطينيين المشاركين في الحملة والتخيير بين متابعة صفحته الشخصية أو صفحة منسق الاحتلال الإسرائيلي.

وقد لقيت الحملة رواجاً إعلامية واسعاً عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتغريد بها بالإضافة إلى ثني العديد من الشخصيات السياسية والثقافية والفصائل الفلسطينية والمشاركة لما لها من دور في المساهمة في توعية المواطنين الفلسطينيين من خطورة التعامل مع صفحات التابعة للاحتلال الإسرائيلي والتواصل معهم، ومن أبرزها صفحة المنسق.

من جانبه قال الصحفي عصام الأغا في تغريده له عبر الهاشتاك “ياعندي ياعند المنسق”، “فتحت صفحة المنسق وأرسلت رسالة إلى كل الأصدقاء لديّ المتابعين بصفحة المنسق، حيث أنني وجدت عدداً كبيراً منهم لا يعلم بمتابعته لهذه الصفحة إلا بعد إرسال هذه الرسالة له عبر الخاص”.

فيما نشر الشاب الفلسطيني محمود النواجحة في منشور له على صفحته الشخصية عبر الفيس بوك، الأصدقاء المشتركين في صفحته والمتابعين لصفحة المنسق وإمهالهم فرصة لإلغاء الإعجاب بصفحة المنسق، أو حذفهم من قائمة الأصدقاء لديه.

بينما قال الصحفي عبد الكريم عودة في تغريده له عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إن ” قوة التأثير والتحول التي استخدمها الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، للإقناع والإقلاع عن معصية المتابعة لصفحة المنسق وأدرعي، أغاظت الكثير من المنتقدين، الذين تحولوا لمدافعين عن صفحة المنسق حين حالوا تقزيم هذه الحملة الوطنية القوية التي يقودها وعي الشباب”.

وتهدف صفحة المنسق التابعة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، إلى تجميل صورة الاحتلال الإسرائيلي المحتل لأرض فلسطين، وتبرير قتله للأطفال واعتقالهم ويروج عبر صفحاته المختلفة لخدمة مصالح كيانه الغاضب، إلى جانب زرع الفتن لتعزيز الكراهية وتمزيق النسيج الاجتماعي داخل المجتمع الفلسطيني، إلى جانب تزوير الحقائق التاريخية والهوية الدينية في أرض فلسطين، على حساب التعايش السلمي والسلام مع الفلسطينيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة