“منسقو الاستجابة” يأسف لتخفيض محتوى حصص المساعدات للنازحين السوريين

2020-05-28T17:50:17+03:00
2020-05-28T17:50:20+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
6541 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

عبر فريق “منسقو استجابة سوريا” عن أسفه الشديد لتخفيض كمية محتويات السلة الغذائية المقدمة من قبل برنامج الأغذية العالمي إلى النازحين في مناطق شمال غرب سوريا.

وقال الفريق في بيان، اليوم الخميس، “للمرة الثانية على التوالي خلال شهرين يعود برنامج الأغذية العالمي WFP لتخفيض محتويات السلة الغذائية المقدمة للنازحين في كافة المناطق ومنها مناطق شمال غرب سوريا حيث انخفضت قيمة السعرات الحرارية للسلة بمقدار 205 سعرة حرارية”.

وشمل التخفيض، بحسب البيان، المادة الأساسية إلى النصف وهي مادة الأرز وإلغاء مادة أخرى (الفاصولياء البيضاء) والحفاظ على نسبة عبوات الزيت المخفضة سابقاً.

واعتبر الفريق أن التخفيض الأخير من كمية السلة الغذائية، لا يتناسب مع تقييم الاحتياجات الإنسانية في المنطقة وبالتالي وجود عشوائية في اختيار المواد المخفضة”، وحذر كافة الجهات الانسانية من استمرار عمليات التخفيض في المساعدات الإنسانية ونحذر من تحول المنطقة إلى منطقة مجاعة لا يمكن السيطرة عليها.

وطالب البيان كافة الجهات الدولية العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة وعدم قدرة الآلاف من المدنيين على تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء.

وأكد البيان أن أعداد المدنيين الذين بحاجة ماسة إلى المساعدات الانسانية في المنطقة، تجاوز أكثر من 3.1 مليون مدني، وحذر بالتالي من أي تخفيض جديد للمساعدات الإنسانية في المنطقة.

وكان برنامج الأغذية العالمي قال في بيان الإثنين إن قرار التخفيض يعد خياراً صعباً، لكن رغم القيام بهذا التخفيض يحرص البرنامج جاهداً في تقديم المساعدات الغذائية الإنسانية وتقديم حصة غذائية كاملة لأكبر عدد من الأشخاص الأكثر احتياجاً في المجتمع قدر الإمكان بالتمويل الذي تم الحصول عليه.

وأكد البرنامج على مواصلة الجهود للبحث عن موارد إضافية، معتبرا أن تأثير وباء كورونا يمثل تحدياً أمام فرص التمويل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة