الجيش الليبي يدمر 4 منظومات دفاع جوي روسية تابعة لحفتر

2020-05-20T16:29:04+03:00
2020-05-20T16:29:08+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير20 مايو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
Pantsir - حرية برس Horrya press
منظومة الدفاع الجوي الروسية بانتسير إس-1

أعلن الجيش الليبي تدمير أربع منظومات دفاع جوي روسية من نوع “بانتسير” اليوم الأربعاء، إثر استهداف واحدة جديدة في مدينة ترهونة جنوب شرق طرابلس.

جاء ذلك وفق تصريح المتحدث باسم الجيش محمد قنونو، نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، التي أطلقتها الحكومة لمواجهة عدوان مليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، على طرابلس.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الجيش تدمير 3 منظومات “بانتسير”، اثنتان في مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، وثالثة في منطقة الوشكة قرب مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

ولاحقا، قال قنونو: “عدد منظومات بانتسير، التي نجحت قواتنا في استهدافها منذ فجر (الأربعاء) وصل حتى الآن إلى 4 منظومات، 3 في ترهونة وواحدة في الوشكة”.

يأتي ذلك ضمن سلسلة من الخسائر التي مُنيت بها مليشيا حفتر، في الفترة الأخيرة، في المنطقة الغربية من ليبيا، أحدثها سيطرة القوات الحكومية، الإثنين، على قاعدة “الوطية” الاستراتيجية غرب العاصمة طرابلس.

وبعد انسحاب مليشيا حفتر من القاعدة سيطرت القوات الحكومية على منظومة دفاع جوي مماثلة لتلك التي دمرتها اليوم.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشيا حفتر هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين.

ورغم موافقته على هدنة إنسانية لمواجهة جائحة كورونا، إلا أن حفتر خرق الهدنة وواصل هجومه، ما اضطر الحكومة الليبية إلى إطلاق عملية عسكرية باسم “عاصفة السلام”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة