عودة التوتر إلى “إم-4” في إدلب وتركيا تدفع بتعزيزات جديدة

2020-05-12T18:19:01+03:00
2020-05-12T18:19:05+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير12 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
15892741341366975491 - حرية برس Horrya press
محتجون يقطعون طريق حلب- اللاذقية “إم-4” أمام الدوريات التركية- الروسية المشتركة

إدلب- حرية برس:

هاجم عشرات المحتجين عربات الجيش الروسي في أثناء تنفيذها دورية مشتركة مع القوات التركية على طريق حلب- اللاذقية “إم-4″، في وقت دفعت تركيا بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة إدلب.

ورشق المحتجون العربات الروسية بالحجارة والبيض عند مرورها بالقرب من مدينة أريحا تعبيراً عن رفضهم وجود تلك القوات في المناطق المحررة.

وبدا أن الاحتجاج يتم بشكل سلمي إلى أن فجر مجهولون لغما أرضيا ما دفع القوات التركية إلى الاستنفار والانتشار على جانبي الطريق، ولم يسفر الانفجار عن أي خسائر بشرية أو مادية.

وهذه هي الدورية العاشرة المشتركة بين قوات الجيش التركي وقوات العدو الروسي على طريق حلب- اللاذقية “إم-4″، وبحسب مصادر محلية فإن الدورية انطلقت من بلدة الترنبة الواقعة غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي وصولا إلى محيط مدينة أريحا، وضمت قوات برية وجوية من الجانبين.

وتوصلت تركيا وروسيا في الخامس من آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب يتم بموجبه تسيير دوريات مشتركة على طريق “إم-4”.

في الأثناء، دفعت تركيا بتعزيزات عسكرية جديدة إلى محافظة إدلب، حيث أفادت مصادر محلية بدخول رتلين من معبر كفرلوسين الحدودي.

وبحسب المصادر فإن التعزيزات تشمل عشرات الآليات بينها عربات مصفحة وآليات هندسية ومعدات لوجستية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة