مقتل عناصر من مخابرات نظام الأسد في درعا

2020-05-05T15:39:23+03:00
2020-05-05T15:39:29+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير5 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
2048352d 0d20 467d 9bb4 37a28f92b3d8 720 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

قتل ثلاثة عناصر من “المخابرات الجوية” التابعة لنظام الأسد، مساء الإثنين، على الطريق الواصل بين بلدتي ناحتة والمليحة الشرقية في ريف محافظة درعا الشرقي.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين أطلقوا الرصاص على عناصر من المخابرات الجوية، ما أدى لمقتل اثنين منهم على الفور، فيما لقي الثالث مصرعه متأثراً بجراحه بعد إسعافه إلى مدينة إزرع.

وشهدت محافظة درعا أمس الإثنين يوماً دامياً بعد العثور على جثتي مقاتلين سابقين في الجيش الحر.

وعلى إثر ذلك، وجد الأهالي تسعة عناصر من الشرطة مقتولين قرب دوار المزيريب بعد خطفهم من مخفر البلدة.

وقالت شبكة “درعا24” المحلية إن العملية جاءت رداً على مقتل شابين من هذه مجموعة سابقة في الجيش الحر، اتهمت القوات الأمنية في المنطقة بقتلهما.

وأوردت على لسان مصادر محلية أن اختطاف عناصر الناحية وتصفيتهم جاء بعد العثور على جثة الشابين “شجاع قاسم الصبيحي، ومحمد أحمد موسى الصبيحي”، اللذين كانا يعملان سابقاً ضمن فصيل محلي مسلّح، قبل خضوعهم لاتفاق التسوية والمصالحة، حيث اُختطفا منذ أيام، ومن ثم وجدت جثتاهما على طريق جعيلة ابطع في الريف الأوسط من المحافظة.

وقال المصدر إن المجموعة المسلحة التي هاجمت ناحية المزيريب وقامت بتصفية العناصر، هي مجموعة بقيادة “محمد قاسم الصبيحي” الملقب بـ”أبو طارق”، وذكرت أن أحد الشخصين المقتولين ابن “أبو طارق”.

وتشهد محافظة درعا حالات اغتيال وقتل وخطف بشكل شبه يومي، وذلك منذ اتفاق التسوية أواخر يوليو 2018.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة