اليونسيف: من المؤسف مقتل 11 طفلاً بتفجير في عفرين

2020-04-29T22:05:41+03:00
2020-04-29T22:07:22+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
95025792 2959625097450462 6574039039618318336 o - حرية برس Horrya press

حرية برس:

أعربت منظمة اليونسيف اليوم الأربعاء، عن أسفها اتجاه استشهاد 11 طفلاً وإصابة آخرين في انفجار وقع في مدينة عفرين أمس الثلاثاء.

وجاء ذلك في بيان لمدير اليونيسف الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “تيد شيبان” قال فيه إنه “من المؤسف أن 11 طفلاً قُتلوا وأُصيب الكثيرون عندما انفجرت قنبلة بالقرب من صهريج وقود في سوق مزدحمة في مدينة عفرين ، شمال ريف حلب أمس، معرباً عن خشيته من ارتفاع عدد القتلى.

وأضاف أنه بعد مرور عشر سنوات على الحرب في سوريا “لا يزال الأطفال هم الأكثر تضرراً من مستويات العنف والدمار والوفاة غير المسبوقة. العنف يولد المزيد من العنف”.

وأشار إلى أن “العنف ليس جديدا على عفرين. في أوائل عام 2018 ، بسبب تصاعد العنف ، فر ما يقرب من 56 ألف طفل من المنطقة إلى أجزاء أخرى من سوريا”. 

وأوضح شيبان أن “الحرب في سوريا لم تنته بعد”، داعياً جميع أطراف النزاع في سوريا ومن لهم تأثير عليهم إلى التذكر بأن “الأطفال ليسوا هدفاً وأن الهجمات على المناطق المأهولة بالمدنيين هي انتهاك للقانون الدولي”. 

يشار إلى أن صهريجاً للوقود مفخخ انفجر وسط سوق مدينة عفرين، وأسفر عن وقوع مجزرة راح ضحيتها أكثر من 40 مدنياً وإصابة العشرات بينهم حالات حرجة تم إسعافها إلى المشافي التركية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة