قتيلان في “اعتصام الكرامة” ونذر مواجهة بين “تحرير الشام” والجيش التركي

2020-04-26T16:58:57+03:00
2020-04-26T16:59:00+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
89629726 2588596147934240 1312846093637124096 n - حرية برس Horrya press
مئات المحتجين يقطعون طريق حلب- اللاذقية الدولي “إم4” قبيل انطلاق أول دورية مشتركة بين القوات الروسية والتركية يوم الأحد 15 مارس 2020، تصوير: مصطفى أبو عرب، حرية برس

إدلب- حرية برس:

قتل شخصان وأصيب عدد آخر بجروح بعد محاولة القوات التركية تفريق المعتصمين على الطريق الدولي حلب- اللاذقية، صباح اليوم الأحد، وبدأت مواجهات بين “هيئة تحرير الشام” وقوات من الجيش التركي على خلفية إصرار الأولى منع تسيير الدوريات التركية- الروسية المشتركة على طريق “إم-4”.

وفي التفاصيل، اندلع اشتباك بين القوات التركية ومعتصمين على الطريق الدولي “إم-4” في بلدة النيرب بمحافظة إدلب صباح اليوم، بعد تقدم القوات التركية لفتح الطريق الدوريات المشتركة مع روسيا، وهو ما رفضه المعتصمون.

وقال ناشطون إن القوات التركية استخدمت الغاز المسيل للدموع وأن المعتصمين استخدموا العصي والحجارة ما أوقع إصابات بين الطرفين، لتستخدم بعدها القوات التركية الرصاص الحي، وهو ما أسفر عن مقتل شخصين من المعتصمين.

وفي وقت لاحق، نقلت (شبكة نداء سوريا) عن مصدر أن عناصر من “هيئة تحرير الشام” استهدفوا بعد ظهر اليوم مصفحة تركية إضافة إلى نقطة عسكرية بصواريخ مضادة للدروع قرب بلدة “النيرب” بريف إدلب الشرقي.

وقال المصدر إن طائرة مسيرة تركية من طراز “بيرقدار” ردت باستهداف قاعدة “م.د” ومربض هاون على أطراف البلدة، ما أدى إلى سقوط قتيل من “الهيئة”.

وبدأ “اعتصام الكرامة” في 5 آذار/ مارس الماضي لرفض مرور قوات الاحتلال الروسي على طريق حلب- اللاذقية والمطالبة بعودة المناطق التي احتلتها قوات الأسد في حملتها العسكرية الأخيرة، ويرى ناشطون أن “هيئة تحرير الشام” تقف وراء التحريض على الاعتصام حيث ظهر العديد من قادتها وعناصرها في مقاطع مصورة أثناء مشاركتهم في قطع الطريق الدولي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة