الجيش الأمريكي يسحب قوات خاصة بعد قصف النظام على الحسكة

فريق التحرير20 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
TOPSHOT - Armed men in uniform identified by Syrian Democratic forces as US special operations forces ride in the back of a pickup truck in the village of Fatisah in the northern Syrian province of Raqa on May 25, 2016.  US-backed Syrian fighters and Iraqi forces pressed twin assaults against the Islamic State group, in two of the most important ground offensives yet against the jihadists. The Syrian Democratic Forces (SDF), formed in October 2015, announced on May 24 its push for IS territory north of Raqa city, which is around 90 kilometres (55 miles) south of the Syrian-Turkish border and home to an estimated 300,000 people. The SDF is dominated by the Kurdish People's Protection Units (YPG) -- largely considered the most effective independent anti-IS force on the ground in Syria -- but it also includes Arab Muslim and Christian fighters.  / AFP / DELIL SOULEIMAN        (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)

واشنطن: قال مصدر مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، لـCNN، الجمعة، إن الجيش الأمريكي سحب قوات خاصة من موقعها شمال سوريا بعدما بدأ النظام السوري القصف في منطقة قريبة على مواقع كردية في مدينة الحسكة.

وأشار المصدر إلى أن عدد القوات الأمريكية الذين غادروا موقعهم شمال سوريا صغير نسبيا، لكنه لم يوضح ما إذا ما جرى سحب جميع القوات في تلك المنطقة أم لا. وأكد المصدر أنه لم يتعرض أي عنصر من القوات الأمريكية للإصابة في قصف النظام السوري.

وأثار قصف النظام السوري على الحسكة قلق مسؤولي البنتاغون، إذ كانت القوات الأمريكية تعمل في هذه المنطقة منذ شهور على تدريب ودعم تحالف مكون من قوات كردية وعربية سورية يعرف باسم “قوات سوريا الديمقراطية”، وهي حليف للولايات المتحدة في المعركة ضد تنظيم “داعش”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة