ظريف والأسد يناقشان أستانا وكورونا “بالكمامات”

2020-04-20T16:17:30+03:00
2020-04-20T16:17:35+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
93626784 3111125332264611 1515075088330784768 o - حرية برس Horrya press

حرية برس:

بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ورأس النظام السوري بشار الأسد مستجدات المسار السياسي والتطورات في محافظة إدلب، بحسب ما نقلت وكالة أنباء النظام (سانا).

وجاءت زيارة ظريف في وقت أوقفت معظم دول العالم رحلاتها الجوية لا سيما مع إيران التي تعتبر بؤرة لنفشي وباء كورونا، وكان لافتاً في اللقاء ارتداء بشار وظريف الكمامات الوقائية.

وقالت (سانا) إن اللقاء تناول آخر مستجدات المسار السياسي ومن بينها اللجنة الدستورية وعملية استانا وتطورات الأوضاع في الشمال السوري فيما وصفته تعدٍ مستمر من قبل تركيا على سيادة وأرض سوري “سواء باحتلالها المباشر للأرض أو من خلال زيادة عدد ما تسميه نقاطا للمراقبة والتي هي ليست سوى قواعد عسكرية فعليا”.

وأضافت أن ظريف “شجب المحاولات الغربية الحالية لإعادة استثمار موضوع الأسلحة الكيميائية في سوريا معتبراً أنه سلوك مخز بأن يعاد استخدام هذه الذريعة في هذه الظروف التي يمر بها العالم رغم كل ما شاب هذا الموضوع من تشكيكات وثغرات خلال الفترة الماضية”.

وكانت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام، قالت إن الزيارة تهدف إلى “التشاور مع مسؤولي النظام قبل الاجتماع المقرر لوزراء خارجية الدول الضامنة لـ عملية أستانا (روسيا، وإيران، وتركيا) يوم الأربعاء المقبل، موضحةً أن اجتماع الوزراء سيُعقد عن بعد “عبر الفيديو”، وذلك تجنّباً لـفيروس “كورونا” الذي يجتاح العالم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة