عفرين.. “الأمن السياسي” يداهم منزل المهندس فهمي عبدو بعد اعتقاله تعسفياً

2020-04-20T01:32:37+03:00
2020-04-20T01:32:41+03:00
محليات
فريق التحرير20 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
93658617 3001343906589941 4653568778561388544 n - حرية برس Horrya press
الدكتور المهندس فهمي عبدو (62 عاماً) من قرية ماتينو بريف عفرين

عفرين- حرية برس:

داهمت قوة تابعة لـ”الأمن السياسي” في عفرين، يوم الأحد، منزل الدكتور المهندس فهمي عبدو الذي كانت اعتقلته بشكل تعسفي قبل نحو شهر.

وقال شاهد عيان لحرية برس إن “عناصر مسلحين قالوا إنهم يتبعون للأمن السياسي داهموا منزل الدكتور فهمي عبدو وقلبوا البيت رأساً على عقب، قبل أن يقتادوا زوجته المسنة نحو إحدى السيارات حيث رأت زوجها بحال يرثى له وتبدو عليه آثار التعب من الاعتقال”، مضيفاً: صرخت زوجة المهندس بأعلى صوتها بعد رؤيته بهذه الحالة.

وأوضح مصدرنا أن الدكتور المهندس فهمي عبدو (62 عاماً) وهو من قرية ماتينو بريف عفرين، هو أحد الناس الذين عادوا إلى بيوتهم بعد عملية غصن الزيتون بفترة قصيرة، وأنه عمل لفترة كأستاذ في جامعات الشمال المحرر، مشيراً إلى أنه رجل طيب ويحب مساعدة الجميع.

وأضاف محدثنا “قبل نحو شهر اعتقله الأمن السياسي من مكتبه في عفرين بمزاعم وجوده في صورة لمسيرة مؤيدة للنظام والانتساب لحزب العمال الكردستاني، دون توجيه تهمة واضحة.

وكان ناشطون نظموا قبل أسبوعين وقفة احتجاجية على الاعتقالات التعسفية وممارسات فرع الأمن السياسي في عفرين، مطالبين بإطلاق سراح العقيد رامي طلاس والثائر حسين الحسن وحرية وسائل الإعلام في مدينة عفرين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة