الأمن اللبناني يعتقل شابة سورية من اعتصام أمام مفوضية اللاجئين

2020-04-09T00:05:50+03:00
2020-04-09T13:59:50+03:00
لاجئون
فريق التحرير9 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
92222707 1929721590500141 2501699045534203904 n - حرية برس Horrya press
لاجئون سوريون يقفون أمام مبنى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في طرابلس يوم الإثنين 6/ نيسان أبريل

طرابلس- حرية برس:

اعتقلت قوى الأمن الداخلي اللبناني لاجئة سورية من اعتصام أمام مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في طرابلس وأفرجت عنها في وقت لاحق “بشروط”.

وروت الشابة السورية (كفا الحموي) لحرية برس تفاصيل الحادثة، قائلة “نزلت مع مجموعة أشخاص وكان عددنا نحو 11 شخصاً يوم الإثنين 6 نيسان/ أبريل، وقفنا أمام مفوضية اللاجئين لنطالب بمساعدتنا في الحجر الصحي وإيجارات المنازل”.

وتابعت الحموي “رفضت المفوضية سماعنا رغم وجود الموظفين ودخولهم أمامنا، ومن ثم قامت باستدعاء قوات الدرك وقام رجال الأمن بتقييدي بطريقة عنيفة من أمام مبنى المفوضية”.

92161731 234384674609277 4123663062269952000 n - حرية برس Horrya press
صورة توضح تقييد الشابة السورية (كفا الحموي) وتظهر آثار العنف على ذراعها

وأوضحت الحموي أن رجال الأمن قاموا بليّ ذراعها إلى الخلف بعنف واقتيادها إلى المخفر، وقالت إنها تعرضت لضغوط نفسية كبيرة حيث تم تهديدها بالترحيل إلى سوريا، كما تم تلفيق مخالفة سير بحقها وتغريمها بمبلغ مالي (130 ألف ل.ل) وتهديدها بتلفيق قضية أخرى لها في حال عاودت النزول أمام مفوضية اللاجئين.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من ظروف معيشية عصيبة، ارتفعت وطأتها مع قرارات حظر التجول ومنع العمل، كما أن بلديات لبنانية حظرت تجول السوريين على وجه الخصوص ضمن إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة