الثوّار يهاجمون حاجزًا لقوات الأسد والأخيرة ترتكب “مجزرة” في درعا

2020-03-18T19:43:09+02:00
2020-03-18T21:21:50+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 مارس 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
draa - حرية برس Horrya press
أرشيف – الثوار يستهدفون مواقع لقوات الأسد في مدينة ازرع بريف درعا – عدسة: طارق المليحان، حرية برس©

درعا – حرية برس:

تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد، اليوم الأربعاء، بعد أن تقدمت الأخيرة إلى “مساكن جلين” في ريف درعا الغربي.

وقال مراسل حرية برس، إن الثوار شنوا هجومًا على قوات الأسد التي حاولت تثبيت حاجز في منشرة “الخطيب” بين “مساكن جلين” و”الشيخ سعد”، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من قوات الأسد.

وأوضح المراسل، أن قوات الأسد التي وصلت إلى المنشرة أطلقت النار “بشكلٍ متعمد” على ثلاثة قياديين كانوا يعملون في وقتٍ سابق مع الجيش الحر في درعا، قتل منهم اثنان على الفور وأصيب آخر بجروح.

وفي السياق، ارتكبت قوات الأسد مجزرة في “مساكن جلين” راح ضحيتها ثمانية شهداء بينهم ثلاثة أطفال وذلك إثر استهداف قوات الأسد للبلدة بقذائف المدفعية والصواريخ من الحواجز المتمركزة في المنطقة.

جدير بالذكر أن دعوات تم إطلاقها في درعا للخروج بمظاهرات اليوم الأربعاء، تأكيدًا على ثوابت الثورة السورية واستنكارًا لممارسات قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في محافظة درعا جنوب سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة