أمريكا: نبحث مساعدة تركيا عسكرياً و”كل شيء مطروح”

2020-03-10T17:24:11+02:00
2020-03-10T17:24:16+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 مارس 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
4b4865564113466290db2109927105c0 18 - حرية برس Horrya press
(الأناضول)

حرية برس:

قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تناقش مع شركائها في حلف شمال الأطلسي ما يمكن أن يقدموه لتركيا كمساعدة عسكرية في إدلب وتناقش الإجراءات التي قد تُتخذ إذا انتهكت روسيا وقوات الأسد وقف إطلاق النار.

وقال جيمس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا للصحفيين خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف من بروكسل حيث يجري محادثات مع الحلفاء ”نبحث ما يمكن لحلف شمال الأطلسي فعله“. وأضاف ”كل شيء مطروح على الطاولة“.

واستبعد جيفري الذي كان يتحدث وبجانبه السفير الأمريكي في تركيا ديفيد ساترفيلد استخدام القوات البرية حال انتهاك وقف إطلاق النار وأكد على حاجة أنقرة لتوضيح موقفها من شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية (إس-400).

وفي وقت سابق اليوم، كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو وجود خطط للناتو معدة بخصوص تركيا، مبينًا أنهم طرحوا نقاطاً لم يتم تطبيقها من تلك الخطط بما فيها الدعم الاستخباراتي وأنظمة دفاع جوي من البحر والجو والبر.

وقال تشاووش أوغلو إن الأمين العام للحلف طلب من كافة الوحدات في الناتو بما فيها العسكرية القيام بالتحضيرات بهذا الصدد، وأن الرئيس أردوغان أكد أمس أن هذه التحضيرات تجري بشكل جيد للغاية.

وأكد الوزير أن طائرات أواكس للإنذار المبكر بدأت بالتحليق من ولاية قونية وسط البلاد، وأن تركيا بدأت تتلقى بعض الدعم بما فيه تبادل المعلومات الاستخباراتية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة