إيران تنفي منح روسيا قاعدة عسكرية على أراضيها لضرب سوريا

فريق التحرير17 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
medium_2016-08-17-96c6d29e3b

حرية برس

نفى رئيس مجلس الشورى الإيرانى “علي لاريجاني”، أن تكون إيران قد منحت روسيا أي قاعدة عسكرية في البلاد، بعد استخدام موسكو لمطار إيراني في توجيه ضربات جوية بسوريا.

وقال “لاريجاني”، بحسب وكالة “فارس” اليوم، الأربعاء 17 آب: “إن ايران لم تضع أي قاعدة تحت تصرف أي دولة، و إن تعاوننا مع روسيا كحليف في قضايا المنطقة مثل سوريا لا يعني أننا منحنا روسيا قاعدة من الناحية العسكرية، ولو طرح أحد الموضوع بهذه الصورة فهو كلام مرفوض.

وتابع لاريجاني بالقول إن حديث بعض وسائل الإعلام عن هذا الموضوع “لا أساس له من الصحة”، وذلك رداً على تصريح النائب في لجنة الدفاع بمجلس الشورى الإيراني، “حشمت فلاحت بيشه”، الذي أكد أن منح الروس قاعدة على الأراضي الإيرانية “يخالف المادة 176 من الدستور”.

وأضاف، “أن لإيران تعاونا مع روسيا في التصدي لأزمة الجماعات الارهابية المفتعلة من قبل الدول المخربة في المنطقة، وإننا نعتقد بأن روسيا توصلت إلى رؤية صائبة تجاه المنطقة، وهي بدأت خلال العام الأخير تعاونا مع إيران في مجال حل أزمة الجماعات الإرهابية في المنطقة.

وكانت طائرة قاذفات روسية من طراز “Tu22 M” نفذت غارات جوية ضد الفصائل المقاتلة في حلب وريفها انطلاقًا من قاعدة همدان الإيرانية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة