مليشيا “حزب الله” تنسحب بالكامل من جبهة سراقب

2020-03-08T16:46:21+02:00
2020-03-08T16:46:27+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 مارس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
BSMAU5JSARHZ7INUHIGML5WDEA - حرية برس Horrya press
مقاتل يمشي بالقرب من مدرعة ترفع راية مليشيا “حزب الله” اللبناني في سوريا – AFP

إدلب- حرية برس:

أفادت مصادر خاصة لـ”حرية برس” بانسحاب قوات مليشيا “حزب الله” الإرهابية من جبهة مدينة سراقب شرقي محافظة إدلب، اليوم الأحد.

وقالت مصادرنا إن المليشيا الإرهابية أعادت كل قواتها إلى ريف حلب الجنوبي حيث معقلها الرئيسي.

وكانت مليشيا “حزب الله” القوة الرئيسية في عملية إعادة احتلال مدينة سراقب يوم الثالث من آذار الجاري، إلى جانب مليشيات أخرى مدعومة من إيران، حيث زج النظام وروسيا وإيران بكامل ثقلهم لاستعادة المدينة ذات الموقع الاستراتيجي على الطريقين الدوليين (إم5- إم4).

في سياق متصل، أفادت شبكة “صدى الشرقية” بعودة أرتال تتبع لقوات نظام الأسد ومليشيا “لواء القدس” الفلسطيني ومليشيا “حزب الله” الإرهابية يوم الجمعة من جبهات إدلب إلى مدينة ديرالزور.

ولا يزال الغموض يكتنف الاتفاق التركي- الروسي الذي أبرمه الرئيسان أردوغان وبوتين في موسكو يوم الخامس من آذار، حيث أشار محللون إلى احتمال تضمنه بنوداً تتعلق باستبعاد إيران من تلك المنطقة، وهي فرضية يعززها هجوم وسائل إعلام محسوبة على طهران على الاتفاق الثنائي بشأن إدلب.

وينص الاتفاق الذي أعلنه أردوغان وبوتين ووزيرا خارجيتهما، مساء الخميس، على وقف كافة الأعمال القتالية منذ الدقيقة الأولى من يوم السادس من مارس/آذار لعام 2020. وتشكيل ممر آمن سوف خلال سبعة أيام بالتعاون بين وزراتي دفاع البلدين بعمق 6كم شمال وجنوب الطريق الدولي إم4 (حلب- اللاذقية)، (بين بلدة الترنبة في سراقب وعين الحمرا في جسر الشغور). وتسيير دوريات مشتركة روسية وتركية على الطريق الدولي (إم4) من نقطة قرية الترنبة ٢ كم غرب سراقب إلى موقع عين الحمرا قبل جسر الشغور في الخامس عشر من مارس/آذار الجاري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة