مديريّات الصحة ونقابات الصيادلة ترفض التعامل مع “الهلال الأحمر العربي السوري”

2020-03-02T22:03:15+02:00
2020-03-02T22:03:19+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
20f5249562d262b53ebc20b4b9f82c37 XL - حرية برس Horrya press
“الهلال الاحمر العربي السوري”

سوريا – حرية برس:

رفضت مديريات الصحة في الشمال السوري ونقابات طبية وشعبية في بيان مشترك، اليوم الاثنين، التعامل مع منظمة “الهلال الأحمر العربي السوري” أو استقبال المساعدات من خلالها، وذلك حتى عودتها إلى المبادئ الإنسانية السبعة المعترف بها دوليًا.

وأوضحت المنظمات في بيانها، أنه ” في ظل الظروف الإنسانية الرهيبة في شمال غرب سوريا، تستمر منظمة “الهلال الأحمر العربي السوري” بخداع الرأي العام، وإصدار تقارير مخادعة وكاذبة بشأن التزامها في المبادئ الأساسية للحركة الدولية وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر”.

وبيّنت أن “المؤسسة لم تلتزم بالقانونين يومًا في ظل نظام الأسد الحالي، وإنما ارتبط نشاطها بشكل وثيق بأجهزة الأمن التابعة لنظام الأسد، مؤيدة بشكل علني أو ضمني حرب الإبادة التي يمارسها نظام الأسد على شعبه، إضافة لعدم مهنيتها ونشرها تقارير كاذبة تتعلق بالوصول ومستوى تقديم الخدمات”.

وأكّد البيان، أن “نظام الأسد اختطف مؤسسات الدولة، وحولها لأداة مطواعة في يده، من أجل إحكام السيطرة على المدنيين، وتطبيق سياسة العقاب الجماعي على من رفض حكمه، وهذا ما أدى إلى نتائج كارثية بالنسبة للمواطنين، حيث قامت المؤسسات الصحية بحرمان الكثير من المناطق سابقًا من اللقاحات، الأمر الذي أدى لانتشار فيروس شلل الأطفال في العديد من المناطق السورية”.

وعزا البيان “سيطرة أبناء المسؤولين على معظم الوظائف الإدارية العليا في الهلال منذ عام 2011، وأن أكثر من 400 شخص استقالول من الهلال أو تم فصلهم لأسباب تتعلق بالموقف السياسي منذ العام 2011، ولم يتم منح المفصولين حتى شهادات خبرة عن فترة عملهم السابقة”.

ووقع على البيان، مديريات الصحة في الشمال السوري (حماة، إدلب، حلب، اللاذقية)، ونقابة عمال الصحة في إدلب، نقابة صيادلة إدلب، الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين، نقابة الأكاديميين في إدلب، عمال الصحة في حماة، وتجمع غوث الطبي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة