الثوّار يحررون “آفس” ويقطعون الطريق الدولي ناريًا

2020-02-26T19:42:19+02:00
2020-02-26T19:42:24+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
IMG 0855 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش الوطني السوري في طريقهم إلى جبهات القتال ضد قوات الأسد والمحتلين الروس والإيرانيين في إدلب

إدلب – حرية برس:

تمكن الثوار من بسط سيطرتهم على بلدة “آفس” شرق إدلب، اليوم الأربعاء، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد والميليشيات الرديفة.

وقال مراسل حرية برس، إن “الثوار استطاعوا تحرير بلدة “آفس” شمال مدينة “سراقب”، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد والميليشيات الرديفة، مشيرًا إلى أن الطريق الدولي m5 تم قطعه ناريًا”.

وأضاف المراسل، أنّ “الثوار تمكّنوا من اغتنام دبابتين إحداهما T90 والأخرى T72 وآليتين من نوع تركس وقاعدة م.د، وتدمير دبابة أخرى أثناء انسحاب الميليشيات من البلدة”.

وبسط الثوار سيطرتهم على قريتي “الصالحية ومجارز” غرب سراقب، قُبيل السيطرة على بلدة “آفس” شمال سراقب بساعاتٍ قليلة.

وتشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد، حيث تمكنت الأخيرة من السيطرة على قرية “الفطيرة” في جبل شحشبو في ريف إدلب، بدعم جوي من طائرات العدوان الروسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة