الثوار يحررون قريتين شرقي إدلب وأعينهم على سراقب

2020-02-26T16:43:16+02:00
2020-02-26T16:46:57+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
87420667 655234655212889 8562054864065003520 n - حرية برس Horrya press
مقاتلون من “الجبهة الوطنية للتحرير” في طريقهم إلى جبهات القتال في إدلب

إدلب- حرية برس:

نجحت فصائل الثوار بتحرير قريتين شرقي محافظة إدلب، اليوم الأربعاء، فيما يبدو أنها خطوات ثابتة نحو تحرير مدينة سراقب الاستراتيجية عقدة الطريقين الدوليين “إم5″ و”إم4”.

وقال مراسل “حرية برس” إن مقاتلي “الجبهة الوطنية للتحرير” تمكنوا، بإسناد من مدفعية الجيش التركي، من إحكام السيطرة على قريتي الصالحية ومجارز غرب مدينة سراقب.

وأعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” مقتل مجموعة كاملة وجرح عشرات من قوات الأسد في أثناء معركة السيطرة على القريتين.

وقالت شبكة “المحرر” إن فصائل الثوار استهدفت طائرة حربية لقوات الأسد في سماء محافظة إدلب بصاروخ حراري، إلا أنها نجحت بالإفلات وغادرت الأجواء فوراً.

في المقابل، سيطرت قوات الأسد بدعم من المحتلين الروس والإيرانيين على بلدة الفطيرة وقرى حسانة، وترملا، والفقيع، وكرسعة، والويبدة في ريف إدلب الجنوبي.

وشنت طائرات الاحتلال الروسي غارات عنيفة على المناطق المأهولة بالسكان في محافظة إدلب، حيث قتلت 8 مدنيين على الأقل.

وقال مراسل “حرية برس” إن طائرات المحتل الروسي شنت عدة غارات على بلدة كفرعويد، ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين وإصابة آخرين. كما استهدفت الطائرات قرية أرنبة في الريف الجنوبي بالصواريخ الفراغية، ما أدى إلى استشهاد 3 مدنيين آخرين.

وعاشت محافظة إدلب أمس الثلاثاء، يوماً دامياً، حيث استهدفت طائرات الأسد والمحتل الروسي 8 مدارس وعدة تجمعات سكنية ومراكز إيواء للنازحين، ما أسفر 22 مدنياً وإصابة عشرات بجروح متفاوتة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة