أنقرة تحذر من اختبار عزمها في حماية قواتها بإدلب

تركيا: صبرنا نفذ إزاء قتل نظام الأسد للمدنيين

2020-02-23T01:19:46+02:00
2020-02-23T01:19:54+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
thumbs b c 87061fe6a6c3e438b5880d00f603661f - حرية برس Horrya press
رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون – الأناضول

حرية برس:

حذرت أنقرة نظام الأسد من اختبار عزمها إزاء أي تهديدات ضد قواتها، مشيرة إلى أن صبرها نفذ اتجاه استمرار النظام في قتل المدنيين.

وجاء ذلك في تغريدات لرئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية “فخرالدين ألطون” على تويتر، يوم السبت، قال فيها إن الرئيس رجب طيب أردوغان” أعرب عن “قلقه بشأن إدلب للرئيس بوتين في اتصال هاتفي، مشيراً إلى أن “دعم روسيا لنظام الأسد يفاقم الوضع الإنساني الرهيب بالفعل”.

وأوضح أن بلاده تواجه مليون لاجئ على طول الحدود السورية-التركية، معتبراً أن ذلك يزيد المخاطر على أمن تركيا.

وأضاف ألطون “لقد توصلنا إلى اتفاق مع روسيا في سوتشي ونحاول احترام ذلك الاتفاق. نأمل أن تحافظ جميع الأطراف على كلمتها وتعمل على تحقيق الاستقرار”.

وتابع مستدركاً “لكننا لن نخجل من حماية قواتنا ضد أي تهديدات. لا ينبغي لأحد اختبار عزمنا”.

وأشار إلى أن “تصرفات نظام الأسد الرهيبة تؤدي إلى مقتل أرواح بريئة وزعزعة استقرار المنطقة. لقد نفد صبرنا منذ وقت طويل ولكننا نعول على التعاون الروسي”، مؤكداً سعي تركيا لتأمين أمنها القومي.

ونوه ألطون إلى أنه من غير الإمكان وجود “مبرر لطرد ملايين السوريين الأبرياء من منازلهم. لقد حاربنا بعزم شديد ضد الجماعات الإرهابية في المنطقة”، مشدداً على ضرورة عدم سماح روسيا للنظام بأن يجعل الإرهاب “ذريعة للتطهير العرقي”.

وبين أن قوات الأسد تواصل استهداف الجنود الأتراك في نقاط المراقبة سوريا، محذراً “أولئك الذين يدعمون هذا النظام القاتل الذي يرتكب جرائم ضد شعبه، أن يفكروا مرة أخرى”، فلا شيء يمكن أن يردعهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة